آخر الأخبار

2017 نهاية القطيعة الدبلوماسية بين المغرب و إيران


2017 نهاية القطيعة الدبلوماسية بين المغرب و إيران

دخلت العلاقات المغربية ، الإيرانية منعطفا جديدا بعدما استقبل الرئيس الإيراني حسن روحاني السفير المغربي حسن حامي أمس السبت بطهران منهيا بذلك قطيعة دبلوماسية دامت سنوات ، وحسب وسائل إعلام إيرانية فقد قدم السفير المغربي أوراق اعتماده للرئيس الإيراني وقد دعا هذا الأخير بهذه المناسبة إلى تعزيز العلاقات بين المغرب وإيران خدمة لمصالحهما المشتركة مشيرا في نفس الوقت إلى ضرورة فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي ،يذكر أن المغرب كان قد سحب سفيره من طهران عام 2009 م بسبب التدخل الإيراني في الشأن الديني بالمغرب ومنذ ذلك الحين وعلاقات البلدين على غير ما يرام .

مقالات ذات صلة