alternative text

200 مغربية بالمخيمات السورية


200 مغربية بالمخيمات السورية

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، إنه سيراسل الوازرة المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بخصوص ما كشفه مرصده حقوقي، حول رفض المغرب استقبال أكثر من 200 مغربية كن يعشن في صفوف “داعش” وتنظيمات متطرفة أخرى.

وأكد الخلفي، خلال ندوة صحفية، أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس بالرباط، أنه سيطرح الحالة على الوزارة الوصية لمعلومات أدق.

وأضاف الوزير ” لا يمكن رفض جميع المواطنات المغربيات في أي مكان كن، هذا واجبنا ومسؤوليتنا”.

إلى ذلك ، قال “مرصد الشمال لحقوق الإنسان” إن السلطات المغربية أبلغت “قوات سوريا الديمقراطية” رفضها إعادة أكثر من 200 امرأة وطفل، عالقين  بمخيمات في شمال سوريا، إلى المملكة.

وأضاف المرصد، في بيان على صفحته في “فيسبوك”، أن “السلطات المغربية أبلغت موقفها هذا إلى قوات سوريا الديمقراطية الكردية، التي تتواجد تلك النساء والأطفال في مخيماتها بسوريا بعد مقتل أو فرار أزواجهن الذين كانوا في معظمهم من مقاتلي تنظيم داعش وتنظيمات متطرفة أخرى”.

وذكر أنه “سبق وطالب الحكومة المغربية بمعالجة هذا الملف إثر نداءات استغاثة تلقاها من أسر النساء العالقات في سوريا، كما تواصل مع الصليب الأحمر الدولي لمنع تسليمهن إلى داعش أو السلطات العراقية، لأن ذلك قد يعرض حياتهن للخطر”.

وأكد المرصد أن “تلك النساء العالقات أبدين ندمهن على السفر إلى سوريا رفقة أزواجهن وأبدين استعدادا للخضوع للمحاكمة”.

مقالات ذات صلة