alternative text

“20فبراير” تحتج أمام البرلمان لإسترجاع أراضي خدام الدولة


“20فبراير” تحتج أمام البرلمان لإسترجاع أراضي خدام الدولة

استجاب العشرات من مناضلي حركة 20 فبراير، تنسيقية الرباط، للنداء الذي وجهته الحركة من أجل الوقوف أمام البرلمان، في وجه ما بات يعرف بفضيحة “خدام الدولة”، والتي أظهرت استفادت وزراء وولاة من بقع أرضية بأثمنة بخسة.

وأكد المحتجون على ضرورة القطع مع الفساد، وكذا سياسة عفى الله عما سلف، وانتهاج سياسة ربط المحاسبة بالمسؤولية، التي نص عليها دستور 2011، كما رفع الفبرايريون شعارات قوية من قبيل “خدام الدولة ديكاج”، و”المفسدين هاهوما والمساءلة فينا هي”.

كما طلب المحتجون من رئيس الحكومة التدخل، وتحمل المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقه، من خلال فتح تحقيق عاجل في الموضوع، واستعادة الأراضي المنهوبة على حد تعبيرهم.

وكانت الوثائق التي سربت مؤخرا، والتي أظهرت استفادت الوالي لفتيت من  بقعة أرضية مقابل 350 درهم للمتر، كافية لتتناسل الوثائق مؤكدة استفادة وزراء وسياسيين من بقع أرضية، بينهم، محمد حصاد، محمد بوسعيد، إدريس لشكر، ومسؤولون آخرون، وهو ما أثار ضجة سياسية وإعلامية كبرى.

مقالات ذات صلة