13 قتيلا إثر حريق طائرة ركاب في موسكو (بالفيديو)


13 قتيلا إثر حريق طائرة ركاب في موسكو (بالفيديو)

أكدت لجنة التحقيقات الروسية مقتل 13 شخصا بينهم طفلان، جراء اندلاع حريق كبير في طائرة ركاب خلال تنفيذها هبوطا اضطراريا بمطار شيريميتيفو في العاصة موسكو.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم لجنة التحقيقات، سفيتلانا بيترينكو، في بيان صحفي: “حتى هذه اللحظة، تتوفر معلومات عن سقوط 13 قتيلا بينهم طفلان”.

وأشارت بيترينكو إلى أن التحقيق ينظر في فرضيات مختلفة لما حصل، موضحة أنه “سيتم التوصل إلى استنتاجات نهائية حول أسباب وملابسات الحادث الجوي بعد القيام بدراسة شاملة للمعلومات التي يجمعها التحقيق”.

وأضافت المسؤولة أن التحقيق في القضية الجنائية الخاصة بالحادث أحيل إلى الأجهزة المركزية للجنة التحقيقات.

من جانبها، أفادت وزارة الصحة الروسية بأن الحاث أسفر أيضا عن إصابة 7 أشخاص بجروح متفاوتة.

بدورها، أوضحت مصادر عدة في مصلحة الطوارئ الروسية وقطاع الطيران أن طائرة من طراز “سوخوي سوبرجيت-100″، انطلقت مساء الأحد من مطار شيريميتيفو متجهة إلى مدينة مورمانسك، لكن طاقمها اضطر إلى العودة بسبب اندلاع حريق في أحد المحركات.

Встроенное видео

Встроенное видео

وتمكنت الطائرة من الهبوط فقط بعد المحاولة الثانية، لكن الحريق استمر وانتشر في جزء أكبر منها، وبينت المصادر أن الطائرة ارتطمت بالمدرج خلال العملية 3 مرات.

وأفاد شهود عيان ومصادر بأن بعض الركاب، الذين بلغ عددهم 73 شخصا بالإضافة إلى 6 أفراد من الطاقم، خرجوا من الطائرة وهي لا تزال تسير على المدرج.

وتوثق أشرطة فيديو عدة من شيريميتيفو الطائرة التي تلتهمها ألسنة النيران، ما أسفر عن احتراق ذيلها بشكل كامل، فيما يتركها الناس بشكل عاجل من خلال وسائد مخارج الطوارئ.

وتمكنت فرق الإطفاء من إخماد الحريق بشكل سريع، إلا أنه أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وهرعت إلى موقع الحريق عشرات سيارات الإسعاف والطوارئ والإطفاء التي لا تزال تعمل في المكان، بينما أعلنت لجنة التحقيقات الروسية فتح تحقيق رسمي في الحادث.

وعلى خلفية هذه التطورات أجلت إدارة مطار شيريميتيفو نحو 50 رحلة فيما تم إلغاء واحدة.

ولم يعلن حتى الآن رسميا عن سبب الحريق، لكن الطاقم أكد أن الطائرة أجبرت على الهبوط الاضطراري بعد 28 دقيقة من إقلاعها نظرا لتعرضها لضربة صاعقة.

مقالات ذات صلة