11 دولة تعاقب المثليين بالإعدام


11 دولة تعاقب المثليين بالإعدام

أقرت سلطنة بروناي قانونا جديدا يفرض عقوبة في غاية الصرامة على المدانين بالمثلية الجنسية وممارسة الزنا. ويقضي القانون الذي بدأ سريانه في الثالث من أبريل برجم الأشخاص المدانين في مثل هذه القضايا حتى الموت بحضور مجموعة من المسلمين.

وأصبحت المملكة الآسيوية الصغيرة التي يعتنق نحو 67% من مواطنيها الإسلام أول دولة في المنطقة تعتمد الشريعة في عام 2014.

وأعربت منظمة العفو الدولية عن صدمتها ورعبها إزاء القانون الجديد، وطالبت سلطات البلاد بالتراجع عن خطتها ومراجعة قانون العقوبة استنادا إلى مسؤولياتها في مجال حقوق الإنسان، كما حثت المجتمع الدولي على إدانة هذا الإجراء.

كما وانتقدت الأمم المتحدة تشريعات سلطنة بروناي التي تنص على تطبيق الرجم حتى الموت بحق المدانين بالمثلية الجنسية والزنا، واعتبرتها انتهاكا لحقوق الإنسان.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الأمين العام “يعتقد أن حقوق الإنسان يجب أن تكون مضمونة لكل شخص في أي مكان دون أي تمييز”.

وأعقب ذلك إلغاء شركة “فيرجن أستراليا” للطيران اتفاقها مع شركة طيران سلطنة بروناي، على خلفية إعادة السلطنة العمل بحكم الإعدام رجما حتى الموت كعقاب على المثلية الجنسية والزنا.

وأرسلت الشركة الأسترالية رسائل إلكترونية لموظفيها، تشرح فيها أن القانون الجديد الذي أقرته بروناي، المستوحى من الشريعة الإسلامية والذي دخل حيز التنفيذ الأربعاء، يطبّق على المسلمين وغير المسلمين وعلى الأجانب، “وحتى على أولئك العابرين على متن طائرات مسجلة في بروناي”.

كما وأطلق كل من نجم السينما الأمريكي جورج كلوني، والمغني البريطاني، إلتون جون، دعوة إلى مقاطعة 9 فنادق فاخرة تعود ملكيتها لسلطان بروناي، ما ساعد في تسليط مزيد من الضوء على هذه المسألة عالميا.

مقالات ذات صلة