alternative text

ولاية أمن طنجة تنفي خبر محاولة اختطاف طفل وتؤكد فتح تحقيق في الموضوع


ولاية أمن طنجة تنفي خبر محاولة اختطاف طفل وتؤكد فتح تحقيق في الموضوع

 عممت المديرية العامة للأمن الوطني ولاية أمن طنجة، اليوم الأربعاء 24 غشت، بيان حقيقة حول ما نشرته بعض المنابر الإعلامية، من أن شخصا مجهولا حاول، يوم الإثنين المنصرم، إختطاف طفل يبلغ من العمر أربع سنوات بطنجة، قبل أن يتدخل مجموعة من المواطنين ويمنعونه من إتمام نشاطه الإجرامي، وهو ما دفع بالمشتبه فيه-حسب الأخبار المنشورة-إلى رمي الطفل من نافذة السيارة والفرار، مما نجم عنه إصابة الضحية بكسور وجروح بليغة.

وتنويرا للرأي العام، وتكذيبا لهذا الخبر العاري من الصحة، تؤكد ولاية أمن طنجة أنها لم تسجل أية قضية مماثلة تتعلق بمحاولة الإختطاف والإحتجاز كان ضحيتها طفل قاصر.

كما تؤكد ولاية أمن طنجة أنها فتحت بحثا في الموضوع، واهتدت إلى هوية الطفل الذي تم إدعاء تعرضه للإختطاف ولإصابات جسدية، وتم الإستماع إلى والده الذي نفى بشكل قاطع هذه الأخبار التي إعتبرها مجرد إشاعة، موضحا أن ابنه لم يكن في يوم من الأيام ضحية لأي فعل إجرامي مماثل، وأنه لم يتعرض لأية إصابات.

مقالات ذات صلة