ولاية أمن تطوان تخلد الذكرى 61 لتأسيس الأمن الوطني على ايقاع الحصيلة المشرفة و التنظيم المحكم

المغرب 24 : متابعة

احتفلت أسرة الأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، بالذكرى 61 لتأسيسها، التي تشكل مناسبة للاحتفاء بمؤسسة وطنية أثبتت يقظتها ومهنيتها العالية، ولاستحضار الدور المهم لرجال الأمن في الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين.

ورصد “المغرب 24” مظاهر الاحتفالات اليوم بولاية أمن تطوان.

و في كلمة ألقاها بالمناسبة، قال محمد الوليدي والي أمن تطوان ، إن تأسيس جهاز الأمن الوطني الذي أعلن عنه محرر الأمة المغفور له محمد الخامس يوم 16 ماي سنة 1956 جاء كلبنة من لبنات بناء الصرح المؤسساتي للمغرب المستقل.

و أوضح السيد الوالي  أن هذه الخطوة جاءت ترسيخا لدولة قائمة على أجهزة و مؤسسات وطنية حرة في إطار تفعيل و ضمان المناخ السليم للممارسة الحريات الفردية و الجماعية في نطاق دولة الحق و القانون.

و أكد ذات المتحدث على العناية التي أولاها الملك الراحل الحسن الثاني الذي بوأ الجهاز مرتبة عظيمة، و هو ما سار على نهجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي جسد و رسخ معالم هذا الجهاز و تحديث هياكله بما أصبغه عليه من عطفه و رضاه المتواصل.  

واعتبر والي الأمن،  أن الوضع الأمني بمدينة تطوان ، راجع إلى المجهودات التي تبذلها مختلف مكونات الأجهزة الأمنية . موضحا أن ولاية أمن تطوان، حققت نتائج إيجابية خلال سنة 2016، نظرا لاعتمادا مقاربة مندمجةـ تقوم على الوقاية من الجرائم العنيفة، والتصدي لمن سولت له نفسه الإخلال بالأمن والنظام العامين .

و أكد السيد الوالي ، أن الاحتفاء بذكرى تأسيس الأمن الوطني هي مناسبة للوقوف على الأعمال الجليلة والمسؤوليات الجسيمة التي تطلع بها مؤسسة الأمن الوطني بالمنطقة والوقوف على التحولات التي عرفتها مصالح الولاية لمواجهة التحديات التي يعرفها المجتمع، وفق مفهوم حديث يرتكز على العمل عن قرب والمبادرات الاستباقية وإيجاد الحلول الفعالة والناجعة للمشاكل الأمنية التي تقلق بال المجتمع.

أما بالنسبة للحصيلة المتعلقة بالعمليات الأمنية خلال الفترة الممتدة ما بين 16 ماي 2016 إلى 16 ماي 2017 ، يضيف المسؤول الأمني، فقد تمت معالجة 15.035 قضية مختلفة ، قدم بموجبها إلى العدالة 21.798 شخصا ، ضمنهم 17.252 مبحوثا عنه ، وذلك لتورطهم في قضايا جنحية وجنائية متباينة ، موزعة على 2263 قضية تخص المس بالأشخاص و 4093 قضية متعلقة بالمس بالممتلكات ، و 1842 قضية ترتبط بالمس بالأخلاق العامة ، و 853 قضية تتعلق بالهجرة غير المشروعة .

وتابع السيد الوالي مبرزا نجاح أجهزة أمن تطوان ، من معالجة 5984 قضية ذات صلة بالمخدرات ، تورط فيها 6142 مشتبها فيه ، بما فيهم 14 مواطنا من جنسيات أجنبية ، أحيلو على النيابة العامة المختصة ، بحيث أسفرت العمليات الأمنية ، على حجز 10 أطنان و 453 كلغ من مخدر الشيرا و الكيف ، و 01 كلغ و 248 غرام و 1962 لفافة من مخدر الكوكايين و الهيروين ، و 118 مركبة ذات محرك ، بالإضافة 17.751 من الأقراص المهلوسة.

وفي مجال حوادث السير، بلغ عدد المخالفات المرورية 74 ألف 177 مخالفة، أستخلص بموجبها مبلغ 18.036.540 درهم كغرامات صلحية، و هو الأمر الذي أنعكس إيجابا على حوادث السير المرتكبة التي تقلصت بشكل ملموس حيث تراجعت عدد حوادث السير بنسية %10.

و فما يخص مصلحة التوثيق والمستندات التعريفية، فقد أنجزت ما مجموعه 28.470 بطاقة تعريق بيومترية،و12.784 بطاقة سوابق، مستخلصة مبلغ 2.518.770 درهما، بينما سلمت مصلحة مراقبة الأجانب ما مجموعه 173 بطاقة سند و إقامة لمواطنين من جنسيات أجنبية، أستفاد منها المواطنون الأفارقة  بنسبة هامة  في إطار المرحلة الثانية من برنامج تسوية الوضعية التي أمر بها مولانا المنصور بالله.

واستقبلت المدن التابعة للنفوذ الترابي لتطوان ما بين شهر ماي 2016 و شهر أبريل 2017 أزيد من 170.000 سائح من جنسيات مختلفة، تم تأمينهم و تأطير مختلف تحركاتهم من طرف الفرق السياحية

وعلى مستوى المؤسسات التعليمية تم خلال هذا المسم الدراسي الحالي تأطير وتنشيط عدة لقاءات ضمن برامج شملت مواضيع مرتبطة بالتربية على المواطنة، مخاطر المخدرات، الجريمة الإلكترونية، العنف المدرسي، السلامة الطرقية ، والتطرف و غيرها حيث أستفاد منها ما يزيد عن 35.000 تلميذ وتلميذة ينتمون لي 261 مؤسسة تعليمية.

وفي ختام كلمته قدم السيد محمد الوليدي تحية خاصة لكل الشركاء في المنظومة الأمنية منهم ممثلي السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية والوقاية المدنية ورجال القضاء وباقي المتدخلين .

هذا ونشير إلى أن هذا الحفل حضره السيد حسن بويا عامل عمالة المضيق ـ الفنيدق والكاتب العام لعمالة تطوان ، ورئيس جماعة تطوان ورئيس محكمة الإسئناف بتطوان والوكيل العام للملك  ورئيس المحكمة الإبتدائية ووكيل الملك ،  ورئيس المجلس الإقليمي لتطوان  وبرلمانيو إقليم تطوان وممثلو المجتمع المدني وممثلو وسائل الإعلام .