وفاة نزيل بالسجن المحلي بوجدة إثر إصابته بمرض سرطان الرئة


وفاة نزيل بالسجن المحلي بوجدة إثر إصابته بمرض سرطان الرئة

أعلنت إدارة السجن المحلي بوجدة أن السجين المسمى قيد حياته (ش. ب) قد وافته المنية، زوال أمس السبت، بمستشفى الفرابي بالمدينة. 
 
وذكر بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، نقلا عن إدارة السجن المحلي بوجدة، أنه تم ترحيل السجين المتوفى من السجن المحلي ببوعرفة إلى السجن المحلي بوجدة قصد الاستشفاء، بعدما تبينت إصابته بمرض السرطان على مستوى الرئة خلال فحصه بمستشفى الحسن الثاني ببوعرفة بتاريخ 16 يناير الجاري، حيث تم إيداعه بمستشفى الفرابي بوجدة قصد الاستشفاء. 
 
وأشار المصدر ذاته إلى أن الهالك كان موضوع متابعة طبية مستمرة بسبب معاناته من مرض السكري واضطرابات نفسية وعقلية، حيث تم إخراجه عدة مرات إلى مؤسسات صحية خارجية، إضافة إلى استفادته من الفحوصات الطبية داخل المؤسسة. 
 
وذكر البلاغ أن السجين المتوفى كان محكوما بعشرين سنة سجنا نافذا من أجل القتل العمد والسرقة الموصوفة بالتعدد.

مقالات ذات صلة