وفاة رضيعة مصابة بإنفلونزا الخنازير و الوزارة تدعو إلى اليقظة و المسارعة إلى التلقيح


وفاة رضيعة مصابة بإنفلونزا الخنازير و الوزارة تدعو إلى اليقظة و المسارعة إلى التلقيح

أكد وزير الصحة أنس الدكالي في تصريحات صحافية أن المغرب سيتوصل، اليوم الجمعة (1 فبراير)، بـ1000 علبة من “تاميفلو”، من بين 15000 علبة هي مجمل حاجته السنوية من هذا العلاج.
كما عقدت لجنة اليقظة لمواجهة فيروس إنفلونزا الخنازير، التي تضم ممثلين عن مصالح وزارة الصحة ووزارة الداخلية ومسؤولين ترابيين، سلسلة اجتماعات من أجل الوقوف على مدى استعداد المصالح المختصة لرصد أي حالة مشتبه بإصابتها بهذا الفيروس القاتل.
ودعا الدكالي إلى مزيد من اليقظة والمسارعة إلى التلقيح، خاصة كبار السن والأطفال بين ستة أشهر وخمس سنوات والحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة ومن داء السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، والفشل الكلوي والجهاز التنفسي.

من جانب آخر، ذكرت مصادر صحافية أن رضيعة كانت بقسم العناية المركزة بمستشفى محمد السادس بمراكش، توفيت زوال يومه الجمعة.

وأفاد ذات المصدر، أن الرضيعة حديثة الولادة كانت تدعى قيد حياتها “أسماء بنتودة”، أحضرتها أسرتها من جماعة سبت ايت بولي من اقليم ازيلال في ال 26 من الشور المنصرم لقسم الطفل والأم بنفس المستشفى، لتلقي العلاجات اللازمة ، وأنه تم تشخيص إصابة الرضيعة بفيروس “انفلونزا الخنازير” في اليوم التالي، حيت تم نقلها الى قسم العناية المركزة، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة اليوم.

مقالات ذات صلة