وصول الدفعة الأولى من المساعدات الإنسانية العاجلة إلى العاصمة الأردنية

حطت صباح اليوم اليوم الأحد بمطار ماركا المدني بالعاصمة الأردنية عمان طائرة عسكرية مغربية محملة بالدفعة الأولى من المساعدات الإنسانية العاجلة الموجهة، بتعليمات سامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، رئيس لجنة القدس، لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكان في استقبال هذه المساعدات سفير المملكة المغربية في الأردن السيد خالد الناصري وأعضاء السفارة، وممثل الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية للإغاثة والتنمية وممثل سفارة دولة فلسطين بعمان.

وتحمل الطائرة مواد غذائية أساسية وأدوية للعلاجات الطارئة وأغطية موجهة للساكنة الفلسطينية بالضفة الغربية.

ومن المنتظر أن يستمر هذا الجسر الجوي بوصول طائرة ثانية في وقت لاحق اليوم. كما سيتم إرسال شحنة مساعدات مماثلة على متن طائرتين في اتجاه العاصمة المصرية القاهرة، قبل أن يتم نقلها نحو قطاع غزة.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، رئيس لجنة القدس، قد تفضل بإعطاء تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وهذه المساعدات الإنسانية التي تتكون من 40 طنا تتألف من مواد غذائية أساسية (30 طنا) وأدوية للعلاجات الطارئة وأغطية (10 أطنان).

ويأتي هذا القرار الملكي في إطار دعم المملكة المتواصل للقضية الفلسطينية العادلة، وتضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني الشقيق.

وكانت المملكة المغربية قد أدانت بأشد العبارات أعمال العنف المرتكبة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي لا يؤدي استمرارها سوى إلى تعميق الهوة، وتأجيج الأحقاد وإبعاد فرص السلام أكثر في المنطقة.

وتظل المملكة المغربية، التي تضع القضية الفلسطينية في مقدمة انشغالاتها، وفية لتمسكها بتحقيق حل دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن، من خلال إقامة دولة فلسطينية داخل حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.