وصف المقاطعين بـ”المجهولين” .. هجوم فيسبوكي عنيف على العثماني


وصف المقاطعين بـ”المجهولين” .. هجوم فيسبوكي عنيف على العثماني

أثار التصريح الذي أدلى به رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عقب اللقاء الذي عقده حزب العدالة والتنمية مع حزب التقدم والاشتراكية، أول أمس الاثنين (7 ماي)، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما فُهمت عبارة “مجهولين” التي وردت في تصريحه، حول رفضه الرد على اتهامات “مجهولين” للبيجيدي بالوقوف وراء حملة المقاطعة، خطأ.

تصريح العثماني فُهِمَ بشكل خاطئ، واعتبر البعض أنه وصف المقاطعين بـ”المجهولين”، فانهالت التعليقات المهاجمة لرئيس الحكومة، وكتب أحد النشطاء: “هو المجهول الأول”، وذهب آخر إلى تحليل ما وصفه بـ”المعجم الجديد للحكومة”، حيث قال إن هذا المعجم “غادي وكيعمر هالمجهول هالقطيع هالمداويخ هالخونة هالتماسيح والعفاريت والأرنبات وداك الشي.. الوالدين ديالنا خاص يعاودوا لينا الذبيحة كله نهار سمية”.

وفي المقابل، دافع نشطاء على العثماني، ومن ذلك ما جاء في تعليق حيث قال صاحبه: “حنا عارفين هاد السيد مود آفيون، ولكن الحق يتقال الرجل سولو صحفي على اتهام البيجيدي بالوقوف وراء الحملة، وجاوب أن هاد الاتهامات تيقولوها مجهولون وما غاديش يجاوب مجهولون”.

وقال ناشط آخر: “أولا السيد رغم كل شيء تتبقى تصريحاتو متزنة، وثانيا هو ماشي بهاد الغباء كولو باش يقول هاد الهضرة فهاد الظرفية المتوترة”، موضحا السياق الذي استعمل فيه العثماني كلمة “المجهولين”.

ولم يجد معلق على تصريح العثماني سوى أن يخاطب الوزراء في الحكومة بالقول: “ها العار إلى ما سكتوا الله يرحم بباكم إلى سكتوا الله يعطيكم تعويضات الدنيا والآخرة إلى ما أغلقوا أفواهكم، إنكم لا تتقنون سوى الاستفزاز تسكتون دهرا وتنطقون عجبا”، حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة