alternative text

وصفوا الجزائر بالحاضنة والمحرض .. عريضة شبابية ضد الحركات الأخيرة لجبهة البوليساريو


وصفوا الجزائر بالحاضنة والمحرض .. عريضة شبابية ضد الحركات الأخيرة لجبهة البوليساريو

على خلفية التطورات التي عرفتها قضية الصحراء المغربية، أطلقت فعاليات شبابية داخل المغرب وخارجه، عريضة ضد الحركات الأخيرة لجبهة البوليساريو.

واعتبر الموقعون على العريضة أن هذه التحركات تشكل “مسّاً خطيرا بالقانون الدولي و بالحقوق التاريخية للمغرب”.

وطالبت العريضة الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها في مراقبة المنطقة العازلة و”اتخاذ إجراءات فعالة لوقف انتهاكات كيان لا يتحمل المسؤولية الدولية لدعم السلم والأمن بالمنطقة، ويقوم بأعمال لا يقررها القانون الدولي”.

وأعرب الموقعون على العريضة عن أسفهم بشأن ما وصفوه بـ”الوضع المأساوي واللا إنساني” بمخيمات تندوف والذي أكده تقرير الأمين العام للأمم المتحدة لهذه السنة.

كما تطلع المنخرطون في التوقيع على العريضة إلى تبني مجلس الأمن لقرار أممي جديد يحمل الجزائر مسؤولية أكبر في ملف تلعب فيه دور “الحاضنة والمحرض”، معربين عن أملهم في التعاطي مع هذا الموضوع “بجدية لأنه أهم من المسار الذي يقود إلى التسوية بحضور طرف لا يمتلك القرار”.

مقالات ذات صلة