وزير العدل يزيح الستار عن اللوحة الخاصة بالغرفة العبرية بالمحكمة المدنية بالدار البيضاء


وزير العدل يزيح الستار عن اللوحة الخاصة بالغرفة العبرية بالمحكمة المدنية بالدار البيضاء

أشرف وزير العدل محمد بنعبد القادر، اليوم الأربعاء، على عملية إزاحة الستار والكشف عن اللوحة الخاصة بالغرفة العبرية بالمحكمة المدنية بالدار البيضاء، وذلك بحضور المسؤولين القضائيين والقضاة العبريين.

الغرفة العبرية بمدينة البيضاء يشتغل فيها خمسة قضاة، حاخامات مغاربة، يتوفرون على نفس تكوين القضاة المغاربة، و البطاقات المهنية ونفس الأجور من وزارة العدل،  أحكامهم تنطق ب”اسم جلالة الملك” واسم “التلمود” حسب التقليد العبري.

وتجدر الإشارة  أن اليهود المغاربة، سواء القاطنين في المغرب أو المقيمين بالخارج، كانوا في تسعينيات القرن الماضي، يقصدون 17 محكمة يهودية، موزعة على جميع المدن للبت في قضايا الأحوال الشخصية، إلا أن تراجع أعدادهم، جعل وزارة العدل تتخلى عن هذه المحاكم وتقتصر فقط على غرفة في المحكمة المدنية بالبيضاء، مهمتها الفصل بين اليهود المغاربة في قضايا الزواج والطلاق وأحكام النفقة، والإرث، والوصية، وأكثر القضايا المعروضة عليها قضايا الإرث، لأن أغلب اليهود المغاربة يموتون بالمغرب، فيصل بعد ذلك ورثتهم من أجل تقسيم التركة.

نبذة عن الكاتب