وزير الرياضة الجزائري يهاجم الوفد الرياضي المغربي ب”ريو دي جانيرو”


وزير الرياضة الجزائري يهاجم الوفد الرياضي المغربي ب”ريو دي جانيرو”

لم يجد وزير الشباب والرياضة الجزائري، الهادي ولد علي من تفسير لإخفاقات الوفد الرياضي الجزائري سوى مهاجمة الملاكم المغربي حسن سعادة من غير ذكره بالإسم.
الوزير الذي حاول تعليق فشله على الاخر  اختار الحديث في الاخلاق فقال “إن الرياضيين الجزائريين مثلوا الجزائر أحسن تمثيل من الناحية السلوكية والأخلاقية، ولم يتم إيداع أي شكوى ضد أي أحد منهم، رغم أن عددهم يفوق بعض المشاركين الأجانب”، معتبرا ذلك “أمرا يدعو إلى الفخر”

ووعد الوزير الجزائري ذاته بتحقيق نتائج أفضل  في أولمبياد طوكيو عام 2020، فيما دعا الجزائريين إلى الالتفاف حول فريق كرة القدم، مضيفا: “لا تلوموهم على عدم إحراز نجاحات ميدانية، فمن قبل كنتم تتمنون فقط مشاركة الفريق الوطني”.

وحسب المسؤول الجزائري ذاته فإن الأهم من تحقيق النجاحات هو “حضور 65 جزائريا”، وأن التأهل إلى المنافسة “في حد ذاته يعتبر نجاحا”، مطالبا المناصرين بالوقوف إلى جانب ممثليهم وتشجيعهم بدل إحباطهم، وداعيا إياهم إلى عدم التعامل مع الأمور بسلبية، لاسيما في ما يتعلق بفريق كرة القدم.

تصريحات الوزير نالت قسطا من التفاعل الفيسبوكي حيث اعتبر البعض الخوض في الاخلاق بدل النتائج امر غير مقبول سيما وان نتائج الوفد الجزائري كانت شبه مخيبة .

وقال البعض ان الوزير يحاول در الرماد في العيون وتعليق فشله على الغير بل علق احدهم ” سننتظر 2020 ليحقق لنا الوزير ما نتمناه”.

وجاء في تعليق مقابل ” الوزير يصدر ازمة فشله  نحو المغرب في الوقت الذي يحقق فيه المغاربة نتائج مهمة … مهزلة “
“هبة”

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons