وزير الداخلية يتباحث مع نظيره الفنلندي حول سبل تعزيز التعاون الأمني


وزير الداخلية يتباحث مع نظيره الفنلندي حول سبل تعزيز التعاون الأمني

أجرى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، الإثنين 19 مارس بالرباط، مباحثات مع نظيره الفنلندي السيد كاي ميكانين، والتي تمحورت حول سبل تعزيز التعاون الأمني في مجال محاربة الإرهاب.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن هذا اللقاء شكل مناسبة لاستعراض المواضيع ذات الاهتمام المشترك، لاسيما تلك المتعلقة بالتعاون الثنائي الأمني والسبل الكفيلة بتطويرها في ما يتعلق بمحاربة الإرهاب، خاصة ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، والجريمة المنظمة، وتعزيز العلاقات الأمنية على المستوى العلمياتي وكذا تبادل المعلومات.

وبهذه المناسبة – يضيف البلاغ – أكد الوزير الفنلدي على أهمية الجهود المبذولة من طرف المملكة المغربية من أجل تعزيز آليات محاربة الإرهاب، ومساهمتها الفعالة في مواجهة تنامي التهديد الإرهابي.

من جهته، ذكر عبد الوافي لفتيت، الذي كان مرفوقا بنور الدين بوطيب الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، بأن المغرب، ومن خلال الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب، لطالما عمل ليس فقط على ضمان أمنه، ولكنه ساهم أيضا في الحفاظ على أمن المنطقة.

وفي ما يتعلق بتدبير ظاهرة الهجرة، استعرض لفتيت مختلف مكونات الاستراتيجية الوطنية الجديدة في مجال الهجرة، والتي تتميز بمقاربتها الإنسانية، لاسيما في أبعادها المتعلقة بتسوية وضعية المهاجرين والاندماج وكذا حماية الأشخاص في وضعية هشاشة.

كما أبرز الوزير الجهود المبذولة من طرف المغرب في مجال تأمين الحدود، ومحاربة شبكات الاتجار في المهاجرين، لاسيما أولئك المتوجهين إلى أوروبا.

وفي ختام هذه المباحثات، أعرب الجانبان عن رغبتهما في العمل المشترك لتعزيز وتقوية التعاون بين المغرب وفنلندا في المجال الأمني ومجال الهجرة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons