وزير الداخلية الإسباني يدعو لتعزيز تبادل المعلومات مع المغرب


وزير الداخلية الإسباني يدعو لتعزيز تبادل المعلومات مع المغرب

دعا وزير الداخلية الإسباني ، خوان إغناسيو زويدو، اليوم الخميس، إلى “تعزيز” تبادل المعلومات بين إسبانيا والمغرب في الحرب ضد الإرهاب والتطرف ، وذلك أثناء افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي – الإسباني، بالعاصمة الاسبانية مدريد.

وعقدت الجلسة الأولى حول “السياسة والأمن”، وجمعت رؤساء البرلمان في كلا البلدين إلى جانب مشاركة وفود من البرلمانيين.

في خطابه ، أعلن وزير الداخلية الإسبانية أنه في الأيام القادمة ، ستوقع إسبانيا والمغرب اتفاقية أمنية جديدة ، مؤكدا على أهمية الحرب الذي تقوم به الدولتان لمكافحة شبكات الاتجار في البشر والجريمة المنظمة.

وشدد على أن المغرب، شريك مفضل لإسبانيا من حيث التنسيق الأمني ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية.

وفي هذا الصدد ، شدد على أن تبادل المعلومات بين الاجهزة الأمنية في كلا البلدين “دائم وفعال للغاية” ، كما اتضح خلال الهجمات التي تعرضت لها  برشلونة  في غشت الماضي.

ودعا المسؤول الاسباني الى “تعزيز” هذا التنسيق الأمني لمواجهة التهديدات المتزايدة”.

وأكد وزير الداخلية أن إسبانيا والمغرب شريكان على مستوى التداريب الأمنية، الخاصة بإسبانيا والاتحاد الأوروبي.

ومن المحاور الأساسية الأخرى للتعاون بين البلدين  ملف الهجرة غير الشرعية. حسب المسؤول الاسباني.

واضاف ان العمل المشترك بين اسبانيا والمغرب، على مستوى الأمن ساعد على صياغة نموذج للتعاون يعد مثالا يقتضى به في الاتحاد الاوروبي.

في هذا الإطار ، ذكر الوزير أن هناك العديد من الأنشطة الثنائية بين المغرب واسبانيا، ذكر منها إنشاء مراكز تنسيق رسمية في الجزيرة الخضراء وطنجة ، والدوريات المختلطة في أراضي البلدين ، ومشروع التعاون ضد تزوير الوثائق وبرنامج العودة الطوعية للمهاجرين غير الشرعيين. يضيف المسؤول الاسباني.

مقالات ذات صلة