وزير الخارجية الإسرائيلي يقوم بزيارة رسمية إلى المغرب

 وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، يقوم بأول زيارة رسمية إلى أراضيها، يوم الأربعاء المقبل، في إطار استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وتل أبيب.

ووفق ما نقلت مصادر إعلامية وطنية، فإن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، سيجري مباحثات بمقر وزارة الخارجية بالعاصمة الرباط مع نظيره الإسرائيلي يائير لبيد.

ويتوقع أن يتم توقيع اتفاقيات بين المغرب وإسرائيل خلال هذه الزيارة من أجل تطوير العلاقات الثنائية في عدد من المجالات، بالإضافة إلى بحث سبل تفعيل مذكرات التفاهم التي جرى توقيعها في الثاني والعشرين من شهر دجنبر الماضي.

وسيقوم وزير الخارجية الإسرائيلي خلال هذه الزيارة بافتتاح مكتب الاتصال الإسرائيلي بشكل رسمي في المملكة المغربية، فيما يرتقب أن يقوم وزير الخارجية المغربي بزيارة رسمية قريبا إلى تل أبيب من أجل افتتاح مكتب الاتصال المغربي هناك.

ووصف حسن كعيبة، الناطق الرسمي بالعربية باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، زيارة يائير لبيد إلى المغرب بـ “التاريخية”، وقال إنها تأتي بعد حوالي 18 سنة على زيارة سابقة قام بها وزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق، سيلفان شالوم إلى المغرب في عام 2003.

وأضاف: “أن هذه الزيارة تعكس حرص المغرب وإسرائيل على تطوير العلاقات بينهما والرقي بها إلى أبعد الحدود”.