وزراء حكومة العثماني يرفضون العودة لوظائفهم الرسمية و يطالبون بتقاعدِ ومعاشِ وزاري

عُلٍمَ من مصدر خاص أن وزراء من الحكومة السابقة التي قادها سعد الدين العثماني، ورؤساء جهات وبرلمانيين سبق أن حملوا حقيبة وزارية، باشروا وضع ملفاتهم برئاسة الحكومة من أجل الإستفادة من التقاعد الوزاري، علما أن التقاعد الذي يتقاضاه الوزراء يصل إلى 39 ألف درهم.

وحسب ذات المصادر فإن المعنيين بالأمر جلهم ينتمون لحزب العدالة والتنمية، والذين رفضوا العودة لوظائفهم وعملهم السابق قبل الإستوزار مفضلين بذلك الإستفادة من تقاعد نسبي يتم جمعه مع معاش وزاري.

وكشفت المصادر نفسها أن وزيرة الإقتصاد والمالية ستقوم بدراسة الملفات والطلبات خلال الشهر المقبل، بعد التحقق من مداخيل الوزراء السابقين قبل الموافقة على المعاش الوزاري، وبذلك فإن الوزراء الذين سيستفيدون من المعاشات سيكون بأثر رجعي سيبدأ احتسابه من شهر شتنبر المنصرم.