وزارة الصحة توضح بشأن وفاة سيدتين بالمستشفى الإقليمي بالعرائش

نفت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالعرائش، كل الأخبار التي تم تداولها، بخصوص وفاة سيدتين، يوم فاتح أكتوبر الجاري، واحدة منها حامل وأخرى مريضة بالسكري نتيجة الإهمال، بالمستشفى الإقليمي بالمدينة نفسها.

 وأوضحت المندوبية في بلاغ يتوفر “المغرب 24” على نسخة منه، أن كل الأخبار التي تم تداولها، كاذبة وليس لها أي أساس من الصحة، مؤكدة “أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة لأي امرأة حامل يوم 1 أكتوبر الجاري”.

وشددت على أن ما يتم الترويج له عار من الصحة وهدفه “التشويش على المؤسسات والأطر الصحية التابعة لوزارة الصحة وإثارة البلبلة، ويبين النوايا الخبيثة لبعض الأشخاص من أجل النيل من سمعة القطاع الصحي بالإقليم”.

وأضاف البلاغ ذاته، أن مصالح المندوبية المذكورة تتابع الوضع الصحي عن قرب في المستشفى الإقليمي بالعرائش وتتخذ كافة الإجراءات الضرورية من أجل ضمان حق المواطنين في الولوج للخدمات الصحية في أحسن الظروف.

ويشار إلى أ، أن المستشفى الإقليمي بالعرائش شهد خلال الأسبوع المنصرم، حالة وفاة سيدة حامل وجنينه،ا نتيجة إهمال الأطر الطبية لها، الأمر الذي دفع بالسلطات الأمنية لاعتقال طبيب للنساء ومولدتين لتورطهم في هذه القضية ومتابعتهم قضائيا.