وزارة الصحة تدق ناقوس الخطر والوزير يوجه تعليمات صارمة في اجتماع رفيع بطنجة

علم “المغرب 24” من مصادر مطلعة، أنه تم يوم أمس الجمعة تنظيم اجتماع رفيع بمدينة طنجة، جمع وزير الصحة ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة ومسؤولي بوزارة الصحة و الداخلية، وذلك على خلفية الوضعية الوبائية المقلقة التي تعيشها الجهة.

وأضاف نفس المصدر أن الإجتماع تم التطرق فيه إلى الوضع الراهن بالجهة حيث شدد وزير الصحة بمتابعة الوضع الصحي عن كثب، فيما أعطى تعليماته للجهات المعنية بمواكبة الوضع بشكل صارم.

هذا وستشرع وزارة الصحة بتنسيق مع وزارة الداخلية على إحداث مستشفيات ميدانية في عدد من النقاط، خصوصا في تلك التي تعرف ارتفاعا مقلقا في حالات الإصابة بكورونا.

وفي السياق ذاته فإن جهة طنجة تطوان الحسيمة باتت تحتل المرتبة الثالثة وطنيا من حيث عدد الإصابات  بكورونا، وتسجل  ارتفاعا مقلقا كذلك في عدد  والوفيات.

وسجلت كذلك غرف الإنعاش معدل ملء مقلق ووجود حالات حرجة متقدمة  تحت التنفس الاصطناعي، مما بات يشكل ضغطا كبيرا على أقسام الإنعاش بمستشفيات الجهة. 

وقد كشفت وزارة الصحة اليوم السبت عن تسجيل 6513 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية، وأفادت المعطيات الرسمية بأن الفترة نفسها عرفت تسجيل 90 وفاة ليصل العدد إلى 11677.