وزارة الخارجية : ألمانيا سجلت موقفا سلبيا بشأن قضية الصحراء المغربية

استدعى المغرب سفيرته في برلين للتشاور في مؤشر على تدهور كبير في العلاقات مع ألمانيا التي تعرف توتراً منذ بداية العام الماضي.

وقالت وزارة الخارجية المغربية إن هذا القرار يأتي ردا على “مراكمة ألمانيا المواقف العدائية التي تنتهك المصالح العليا للمملكة”.

وأضاف البيان أن “ألمانيا سجلت موقفا سلبيا بشأن قضية الصحراء المغربية إذ جاء هذا الموقف العدائي في أعقاب الإعلان الرئاسي الأميركي الذي اعترف بسيادة المغرب على صحرائه وهو ما يعتبر موقفا خطيراً لم يتم تفسيره لحد الآن”.

وأشارت الخارجية المغربية إلى الخلافات بين البلدين تشكل أيضا قضايا أمنية مرتبطة بالحرب الدولية على الإرهاب واتهمت برلين بالكشف “عن المعلومات الحساسة التي قدمتها أجهزة الأمن المغربية إلى نظيرتها الألمانية”.

وشددت الخارجية المغربية على أن من بين المواقف العدائية أيضا لحكومة ألمانيا “محاربة مستمرة ولا هوادة فيها للدور الإقليمي الذي يلعبه المغرب وتحديدا دور المغرب في الملف الليبي وذلك بمحاولة استبعاد المملكة من دون مبرر من المشاركة في بعض الاجتماعات الإقليمية المخصصة لهذا الملف كتلك التي عقدت في برلين”.