وزارة التعليم تقدم روايتها بشأن سقوط حائط مدرسة بالدار البيضاء


وزارة التعليم تقدم روايتها بشأن سقوط حائط مدرسة بالدار البيضاء

خرجت المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق بالدار البيضاء، عن صمتها لتوضح حقيقة ظروف وملابسات سقوط حائط مدرسة البحتري بمنطقة عين الشق أمس الثلاثاء 22 أكتوبر الجاري.

وقالت المديرية الإقليمية في بلاغ توضيحي لها، إنه على إثر توصلها بخبر انهيار جزء من سور مدرسة البحتري أمس الثلاثاء على الساعة الحادية العاشرة والنصف صباحا، حل فريق إقليمي برئاسة المديرة الإقليمية بعين المكان بحضور السلطات المحلية، حيث تبين أن الحادث لم يخلف ولله الحمد أية أضرار بشرية خصوصا وأنه تزامن مع  تواجد التلاميذ بأقسامهم وخلو الشارع من المارة.

وأكدت على أن انهيار جزء من سور المؤسسة لم يكن بسبب عدم استجابته لمعايير السلامة الصحية أو بسبب سقوط الأمطار كما تم الادعاء، بل كان نتيجة اصطدام جرافة بالسور وذلك خلال قيادتها من طرف أحد المستخدمين خلال إنجاز أشغال تشديب الأشجار داخل المؤسسة.

وأشارت المديرية الإقليمية أنه في إطار التنزيل الفعلي للمشاريع المندمجة للرؤية الإستراتيجية 2030-2015  قامت بإنجاز أشغال تعلية السور المذكور أعلاه من طرف مقاولة خاصة وذلك في إطار صفقة عمومية وفقا لما ينص عليه قانون الصفقات العمومية، كما تم تتبع جميع مراحل البناء من طرف مكتب الدراسات التقنية تحت إشراف المهندس المعماري المختص.

وشددت على أنها عملت بتنسيق مع السلطات المحلية ومختلف المصالح الخارجية المعنية باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية والتدابير اللازمة من أجل إعادة بناء السور في اقرب الآجال.

مقالات ذات صلة