وزارة “أمزازي” تواصل توقيف بروفيسور.. وطلبة الطب يطالبون بتصفية الأجواء

المغرب 24 : إسماعيل الطالب علي

طالبت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان، وزراة التعليم العالي بـ”السحب الفوري” لقرار التوقيف في حق الأستاذ “أحمد بلحوس”، إسوة بالأستاذين “إسماعيل راموز” و”سعيد أمل”.

وكان الأساتذة الثلاثة قد تم توقيفهم بسبب تضامنهم مع طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، على خلفية مقاطعتهم للدراسة والتداريب.

وفي بلاغ صادر عن التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان، عبرت عن استغرابها وقلقها الشديدين إزاء استمرار قرار التوقيف الجائر بحق الأستاذ “أحمد بلحوس” لمدة فاقت 110 يوما، والاستثناء غير المبرر الذي طاله في العودة إلى العمل أسوة بالأستاذين الآخرين.

وأكدت التنسيقية، عن استغرابها من الأمر خاصة أن المجلس التأديبي المنعقد بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء برأ الأستاذ المذكور من كل إخلال ومهني، مشيرة أن القاصي والداني يشهد للأستاذ “بلحوس” بكفاءته العالية ومهنيته الكبيرة، مما سيؤثر سلبا على السير العادي لمصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي ويحرم الأطباء في طور التخصص من قامة علمية بحجمه.

وشددت التنسيقية على ضرورة قيام الوزارة الوصية  على السحب الفوري لقرار التوقيف لتصفية الأجواء بكلية الطب، وضمان اجتياز امتحانات الدورة الاستدراكية في ظروف جيدة، معلنة مشاركتها في الوقفة الاحتجاجية التضامنية التي دعا لها المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء فاتح أكتوبر المقبل، أمام مقر جامعة الحسن الثاني ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال.