ورشة لمعدات تقويم العظام بالمركز الإستشفائي نور : فضاء للمستفيدين من خدمات مجموعة الجمعية المغربية للمعاقين

دشنت مجموعة الجمعية المغربية للمعاقين (AMH) يوم الخميس 7 أكتوبر2021، قسما جديدا للمعدات بالمركز الاستشفائي نور للترويض، تبلغ مساحتها الإجمالية 639 مترا مربعا، ويضم ورشة كبيرة للتصنيع والصيانة، كما.يعد هذا القسم واحدا من أكثر الأقسام ذات تجهيزات كاملة في المغرب وشمال أفريقيا.

وللعلم فقد حصل المركز الاستشفائي نور للترويض على شهادة الجودة إيزو 9001 سنة …………، وهو متعدد التخصصات، ويقدم أيضا رعاية مجانية للمرضى في وضعية الهشاشة.

وتعلن مجموعة الجمعية المغربية للمعاقين، وهي مجموعة للمقاولة الاجتماعية ذات المنفعة العامة حسب ظهير …………، باعتزاز عن افتتاح قسم المعدات في بوسكورة للأشخاص في وضعية إعاقة، وهو القسم الأكثر تجهيزا وابتكارا في المغرب وشمال أفريقيا. يقع هذا المشروع الطموح داخل مركز الاستشفاء نور للترويض، المؤسسة الطبية الرئيسية لمجموعة الجمعية المغربية للمعاقين، وقد استفاد هذا المشروع من مشاركة ودعم شركاء المجموعة المخلصين وهم: مجموعة علالي، والوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)، والوكالة الوطنية للتنمية،والمكتب الوطني لقدماء المحاربين وضحايا الحرب (ONACVG) بالإضافة إلى خبراء ومهنيين ومتطوعينآخرين.

وللمزيد من التدقيق، تمتد ورشة التصنيع والصيانة على مساحة إجمالية قدرها 530 مترا مربعا، وتضم فضاء خاصا باستقبال للمرضى تبلغ مساحته حوالي 100 متر مربع، ويضم الموقع فريقا مكونا من 10 متخصصين، من بينهم اثنان من أخصائي تقويم العظام، و ثلاث مساعدين تقنيين، وطبيب متخصص في الأقدام، و ثلاث عمال للصيانة. يسهر هذا الفريق على صناعة وإصلاح الأطراف الاصطناعية (أجهزة لاستبدال كلي أو جزئي من الطرف المفقود)، تقويم العظام (أجهزة لتثبيت طرف أو مفصل أو جزء من الجسم) ونعال لتقويم العظام.

وعليه مكنت الأشغال من زيادة القدرة على تصنيع المعدات بنسبة 30٪ مقارنة بسنة 2020 (إنتاج 146 وحدة)، كما عملت أيضا على إعادة تأهيل المركز الاستشفائي نور، الذي أصبح الآن أكثر فعالية وابتكارا، من حيث الجودة وتعدد التخصصات وطريقة التشغيل.

 وغاية خروج مشروع الورشة لحيز الوجود، بفضل دعم الشركاء الأوفياء لمجموعة الجمعية المغربية للمعاقين، ضمانا لرغبة المجموعة في أن تكون رافعة قوية لتمكين وإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة.

كما تعمل مجموعة الجمعية المغربية للمعاقين منذ أزيد من 30 سنة، من أجل دمج الأشخاص في وضعية إعاقة من خلال أربع محاور رئيسية للتدخل هي: الصحة، والدعم الاجتماعي والمهني، والتعليم والتدريب. كما فتح المركز الاستشفائي نور، وهو جزء من المركز الصحي لمجموعة الجمعية المغربية للمعاقين، هذه السنة خدمة إعادة التأهيل. يربط هذا التخصص بين العلاج المهني، ووضعية التعلم لتسهيل الحركة والسماح باستعادة حركات الحياة اليومية.

وتعمل مجموعة الجمعية المغربية للمعاقين حاليا على مشروع لتقوية هيكلها من خلال تأهيل بنيتها التحتية، وتجديد المعدات، والتكوين المستمر لمهنييها. في هذا الإطار، بدأت المجموعة، في يناير 2020، تحسين قسم المعدات بالمركز الاستشفائي نور في بوسكورة. تم بناء مشروع التجديد هذا حول قناعة تعتمد على الحاجة إلى تحسين جودة الرعاية للأشخاص في وضعية إعاقة في المغرب، إذ يعد الدعم الطبي وشبه الطبي خطوة حاسمة في تعزيز تمكين الأشخاص في وضعية إعاقة.

 وفي الأخير، يهدف هذا المشروع إلى خفض تكلفة الإنتاج، الشيء الذي يجعل المعدات في متناول الأشخاص الأكثر هشاشة، كما يعزز النجاح في الإدماج الاجتماعي والمهني و/ أو الاجتماعي التربوي.