وجدة : مهتمون يناقشون تأهيل التجارة والصناعة والخدمات بحضور الوزير العلمي


وجدة : مهتمون يناقشون تأهيل التجارة والصناعة والخدمات بحضور الوزير العلمي

المغرب 24 : جمال أزضوض من وجدة   
احتضنت غرفة التجارة والصناعة والخدمات بوجدة، أمس الأربعاء، المناظرة الجهوية حول التجارة والصناعة والخدمات، تحت شعار ”تأهيل القطاعات الإنتاجية رهين بإسماع صوت المهنيين”.
وعرفت المناظرة حضور كل من عبد الحفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، معاذ الجامعي والي جهة الشرق وعامل عمالة وجدة، رئيس مجلس جهة الشرق، عبد النبي بعوي، عبد الحفيظ الجرودي رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات الشرق وكذا مدير وكالة تنمية أقاليم جهة الشرق ورئيس جامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات ورؤساء الجمعيات التجارية والمهنية ومنتسبي الغرفة.
من جهته، أكد عبد الحفيظ العلمي في رده حول التوصيات المنبثقة عن أشغال المناظرة الجهوية، انه سيتم تدارسها في لجان على صعيد الوزارة، وسيتم أخذ الجانب الممكن تفعيله خلال المناظرة الوطنية للتجارة والصناعة والخدمات المزمع عقدها يومي 24 و25 أبريل الجاري بمراكش، لرفعها بعد ذلك للمناظرة الوطنية للجبايات مطلع شهر ماي المقبل.
وفي كلمته، تحدث عبد الحفيظ الجرودي، عن أهمية هذه المناظرة في تأهيل القطاعات الإنتاجية. وعن انخراط الغرفة في عقد لقاءات تشاورية مع رؤساء الجمعيات التجارية والمهنية والخدماتية بمختلف أقاليم جهة الشرق، وتنظيم ورشات عملية في إطار مقاربة تشاركية تعكس الإرادة الحقيقية للنهوض بالأوضاع الاقتصادية بالجهة. حيث انبثقت عن هذه الجهود حوالي 87 توصية مهمة في مجالات القوانين الجبائية والتنظيمية وعصرنة القطاعات في مجال البنيات التحتية واللوجستيك والخدمات، وكذا آليات الدعم والمواكبة والتكوين والتمويل والحماية الاجتماعية.
من جهته، أكد عبد النبي بعوي، أن جهة الشرق انخرطت بدورها في خلق دينامية وحركية وإعطاء أولويات لخلق فرص الشغل، مبرزا أنها أعطت الأهمية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، من خلال خلق تعاونيات ومواكبتها. بالإضافة الى (مشروع منصة) للتسويق وتثمين المنتوج بالقطب الصناعي “تكنوبول”، الذي يعد، حسب المتحدث، ثمرة مجهود مشترك مع القطاعات الوزارية. وثمن بالمناسبة نفسها، مجهودات والتزامات وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، لتأهيل الأقطاب الصناعية بالجهة، كما ذكر

مقالات ذات صلة