وجدة: الرابطة الوطنية الحرة للمتقاعدين العسكريين والمحاربين تتمرد على أوضاعها الكارثية


وجدة: الرابطة الوطنية الحرة للمتقاعدين العسكريين والمحاربين تتمرد على أوضاعها الكارثية

المغرب24: إيمان الحفيان 

نظمت الرابطة الوطنية الحرة للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء والأرامل وذوي الحقوق للمتقاعدين العسكريين فرع وجدة  مسيرة احتجاجية اليوم الجمعة 25 يناير الجاري، في اتجاه مقر العمالة.

و اتضح أن هذه المسيرة الاحتجاجية جاءت بالموازاة مع رفض تدني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء والأرامل.

وفي السياق ذاته، وحسب ما جاء في البلاغ الذي توصل “المغرب24” بنسخة منه أن الرابطة الوطنية الحرة للمتقاعدين العسكريين وصفت الحالة الاجتماعية والصحية والمادية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين من أفراد القوات المسلحة الملكية المغربية بأنها “كارثية وبكل المقاييس” ، على الرغم من محاولات الرابطة المتكررة لإثارة انتباه المسؤولين حول  المشاكل والمعاناة واللامبالاة التي تعيشها هذه الفئة المغلوبة على أمرها لكنها لم تجد آذانا صاغية.

وحسب البلاغ ذاته، طالبت الرابطة الوطنية الحرة من موقعها النضالي برد الاعتبار للمحارب والعسكري القديم لدى جميع الإدارات العمومية وشبه العمومية، بالإضافة إلى تسوية الوضعية المادية للأرامل وتمتيعهن بمعاش كامل.

وتطرقت الرابطة في الوثيقة ذاتها، إلى ضرورة تفعيل مجموعة من القوانين المتمثلة في القانون رقم  97/34-97/33 الذي يعتبر من أهداف المؤسسة، إلى جانب تفعيل قانون منح 25% للتشغيل لفائدة أبناء قدماء العسكريين المحاربين…وعموما كلها قوانين تنادي بالمساواة بين المعاشات، في إطار تسوية وضعية المطرودين تعسفا وتعميم الاستفادة من الخدمات الصحية والرعاية الطبية الفاعلة والشاملة لحفظ كرامة هذه الفئة التي لا طالما حاربت في سبيل ضمان استقرار الوطن.

 

مقالات ذات صلة