هولندا تفرض إغلاقاً جديداً تزامناً مع إحتفالات رأس السنة

أغلقت شوارع التسوق في هولندا واضطربت خطط الناس للاحتفال بعيد الميلاد مع بدء إغلاق جديد الأحد بهدف الحد من ارتفاع متوقع في حالات كوفيد-19 نتيجة لانتشار المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون”.

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته الإغلاق المفاجئ مساء السبت وأمر بإغلاق جميع المتاجر باستثناء ما يبيع الضروريات، كما أُغلقت المطاعم وصالونات تصفيف الشعر والصالات الرياضية والمتاحف وغيرها من الأماكن العامة من الأحد وحتى 14 يناير.

ومثلت هذه الأنباء صدمة للشعب الهولندي قبل عيد الميلاد ورأس السنة.
وطالب العاملون في قطاع الضياف بتعويضهم عن الدخل المفقود في موسم العطلات في حين أكد أصحاب الصالات الرياضية أهمية الرياضة في أوقات الأزمات الصحية.
وستغلق جميع المدارس اعتباراً من الاثنين ولن تفتح قبل التاسع من يناير.