هولندا تعود إلى الإغلاق الجزئي بسبب انتشار كورونا مجدداً

أعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، أمس الجمعة، عن إغلاق جزئي في البلاد لمدة ثلاثة أسابيع، يتوقف بموجبه عمل المطاعم والحانات مبكرا، فيما تقام الفعاليات الرياضية بدون جمهور.

وأوضح روته أن الإغلاق سيدخل حيز التنفيذ مساء السبت في محاولة لوقف زيادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 التي سجلت رقما قياسيا أول أمس الخميس، وهذا هو أول إجراء من هذا القبيل في أوروبا الغربية منذ فصل الصيف.

وبموجب الإغلاق، ستحث السلطات المواطنين على العمل من المنزل قدر الإمكان، ولن ي سمح للجماهير بحضور الأحداث الرياضية في الأسابيع المقبلة، بما في ذلك مباريات كرة القدم، فيما ستبقى المدارس والمسارح ودور السينما مفتوحة.

وزادت الإصابات الجديدة بفيروس كورونا بشكل سريع في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 17.5 مليون نسمة بعد رفع إجراءات التباعد الاجتماعي في أواخر شتنبر، ووصلت إلى مستوى قياسي بلغ حوالي 16 ألف و300 إصابة يوم الخميس.