إسماعيل هنية : زيارتي للمغرب تأتي في ظل الرعاية الملكية

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، يوم الأربعاء  إن حلوله بالمغرب ، يأتي في ظل رعاية ملكية، وباحتضان الشعب المغربي الأصيل، الذي نعتبره عمقا استراتيجيا لقضيتنا وأقصانا.

وفي هذا السياق أضاف هنية الذي تحدث عن علاقة المغرب بفلسطين واعتبرها ليست علاقة طارئة، ولا آنية، ولا مصلحية، بل علاقة شرعية ودينية وإنسانية وأخوية.

وأشار هنية إلى أن المغرب بعيد في الجغرافيا ولكنه في قلب الوطن العربي والإسلامي، وعلى تماس مباشر بالقدس وبالأقصى، في التاريخ وفي الحاضر وفي المستقبل.

وقال المتحدث إن المقاومة الفلسطينية انتصرت على “العدوان الإسرائيلي” الأخير على غزة، مشيرا إلى أن الحركة أمامها مهام كبيرة للغاية.

وأضاف هنية في معرض حديثه “من حسن الطالع أن تكون هذه الزيارة بعد الانتصار العظيم الذي حققه شعبنا الفلسطيني ومقاومتنا الباسلة وأمتنا وأحرار العالم في جولة مفصلية من جولات الصراع مع الإحتلال البغيض”.

وقال أيضا إن “الشعب الفلسطيني ينوب عن الأمة بالوقوف في وجه الغطرسة الإسرائيلية”.

وزاد هنية أن “الشعب الفلسطيني يحمي المسجد الأقصى المبارك بأرواحه وسواعده ويبطل المشاريع التي تستهدف سرقة التاريخ والجغرافيا”.

وتابع موضحا: “أمامنا مهمات ما بعد الانتصار وسنتباحث مع رئيس الحكومة  ومختلف القوى والأحزاب والمكونات”.

وخلص هنية إلى القول “أمامنا مهمات كبيرة جدا لمرحلة ما بعد النصر سنبحث فيها بعمق مع أشقائنا في المغرب”.