alternative text

هل يرحل أحيزون عن إتصالات المغرب بعد 19 سنة


هل يرحل أحيزون عن إتصالات المغرب بعد 19 سنة

أفادت مصادر إعلامية مطلعة، أن أيام عبد السلام أحيزون، على رأس الإدارة العامة لإتصالات المغرب، باتت معدودة، وذلك نظرا لتردي الخدمات التي تقدمها الشركة يوما بعد آخر.

وحسب ذات المصادر، فالشركة الامارتية المالكة ل53 بالمائة من أسهم اتصالات المغرب، قررت التعامل مع الشكايات المقدمة من طرف المواطنين المشتركين في الشبكة من مختلف مدن ومناطق المملكة، ما قد يعجل برحيل أحيزون، كما تلوح في الأفق مساعي الشركة لإعادة هيكلة الموارد البشرية للشركة والعمل على تعديل بعضها وتعويض البعض الآخر بطاقات وكفاءات جديدة شابة.

يشار أن عبد السلام أحيزون، عين على رأس أول شركات الإتصالات بالمغرب سنة 1998، وهو المهندس خريج المدرسة العليا للإتصالات بباريس، إلا أنه لم يتوفق على ما يبدو في إدارة الشركة وفي إرضاء زبنائها وكذا أصحابها، وأصبحوا ينتظرون أقرب فرصة لإعلان رحيله وتوديعه، لإحياء الشركة من جديد وإعادة ثقة زبنائها التي ضيتعها خدمات “حلزون”.

مقالات ذات صلة