هل يحظى المغرب بتنظيم مونديال 2030


هل يحظى المغرب بتنظيم مونديال 2030

يبدو أن زيارة جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إلى الرباط، أمس، قد تفتح الباب أمام موضوع الترشح المشترك لاحتضان “مونديال 2030 “مجددا.

وأفادت وسائل إعلام وطنية أن إنفانتينو اجتمع بفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وناصر بوريطة  وزير الخارجية، مؤكدة أن اللقاء لم يقف عند حد مناقشة تطوير كرة القدم المغربية والأفريقية والتطلع إلى المدى المتوسط فحسب. 

ويرى مراقبون أنه قد يُفتح موضوع الترشح المشترك لاحتضان “مونديال 2030” مجددا، بالنظر إلى أجندة لقاءات رئيس “فيفا” بالمغرب.

ويرتقب أن يدعم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ترشح المملكة المغربية لتنظيم نهائيات كأس العالم 2030، برفقة كل من إسبانيا والبرتغال.

وكانت إسبانيا والبرتغال قد أعلنتا منذ أشهر رغبتهما القوية في إعداد ملف ثنائي دون المغرب، لتنظيم المونديال، بعدقطر 2022 والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك 2026.

وتمسك المغرب بحظوظه لتنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم مرات كثيرة، دون أن ينجح في ذلك السباق. وفي المرة الأخيرة، نافست المملكة ملفا صعبا ونجح في جذب عدد مهم من الأصوات، على الرغم من الضغوط السياسية الكبيرة التي سلطتها الولايات المتحدة الأمريكية لدعم ملف ترشحها الثلاثي.

وتأتي زيارة رئيس “فيفا” إلى المغرب في وقت إستراتيجي، يسبق احتضان المغرب للجمعية العمومية للكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم “الكاف” والتي قد تفرز رئيسا جديدا للاتحاد القاري للعبة، إضافة إلى ترشح فوزي لقجع، لعضوية مجلس الاتحاد الدولي في الانتخابات نفسها، المقررة يوم 12 مارس المقبل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة