هل يتجه المغرب نحو تخفيف إجراءات كورونا في الأيام المقبلة ؟

بعد مدة ليست بقصيرة قضاها المغاربة تحت ضغط حالة الطوارئ الصحية، والإغلاق الليلي منذ الساعة التاسعة ليلا، فتخفيف الاجرارات بات المغاربة ينتظرونه ويأملونه مع بداية عهد الحكومة الجديدة بقيادة أخنوش.

ووفقا لمصادر خاصة اعتبرت أن تخفيف إجرارات كورونا، سيتم تدارسه فور وصول الحكومة الجديدة وتنصيبها، ومن المرجح أن تتأخر مشاورات تشكيل الحكومة إلى حدود فاتح أكتوبر.

ووفقا لذات المصادر، فإن حكومة العثماني لم يعد لها الحق في التعاطي مع الملفات، كونها أصبحت حكومة تصريف أعمال فقط.

هذا وسيكون ملف تخفيف الاجرارات الاحترازية من الملفات الأولىالتي ستتدارسها حكومة أخنوش الجديدة وذلك بناء على توصيات اللجنة العلمية. 

ومن جهته أوضح عفيف في تصريح للصحافة أنه في حالة التزم المواطنون بالتدابير الاحترازية وانخرطوا في عملية التلقيح بشكل كبير، سيتم تخفيف هذه الاجراءات في الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف عضو اللجنة العلمية والتقنية لكوفيد 19، أن مسألة تخفيف الاجراءات الاحترازية، متوقفة على المسؤولية الفردية لكل واحد منا.

وأفاد عفيف، أنه إذا احترم المواطنون الإجراءات الاحترازية، ستعمل اللجنة العلمية على مناقشة الوضع وبالتالي رفع توصيات للجهات المعنية، لا سيما أن عملية التلقيح تسير في الاتجاه الصحيح، بحيث تم لحد الساعة تلقيح 70 في المائة من الجرعة الاولى.