هل نحن على أعتاب موجة رابعة من الوباء ؟ .. إليكم آراء الخبراء بشأن ذلك


هل نحن على أعتاب موجة رابعة من الوباء ؟ .. إليكم آراء الخبراء بشأن ذلك

تشهد دول عديدة ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ شهر مارس الماضي مع تفشي سلالات جديدة من الفيروس شديدة العدوى.

ووفقا لصحيفة واشنطن بوست (Washington Post) الأميركية، فإن هناك اختلافا في الآراء بين خبراء الأوبئة الرائدين في الولايات المتحدة بشأن تسمية هذه المرحلة من تفشي الوباء.

وتشير الصحيفة إلى أن الخبراء لم يحسموا بعد ما إذا كانت أميركا، والدول التي تعيش وتيرة شبيهة من تفشي الجائحة، على أعتاب موجة رابعة من الوباء، أم أن العالم يعيش اللحظات الأخيرة للأزمة الصحية التي دخلت الآن شهرها الـ14؟

وخلال مقابلة أجرتها معه قناة “إن بي سي” (NBC) الأميركية، قال مايكل أوسترهولم مستشار الرئيس جون بايدن بشأن فريق العمل المكلف بمحاربة فيروس كورونا، إن الأسبوعين المقبلين سيشهدان “أكبر عدد من الإصابات المبلغ عنها على مستوى العالم منذ بداية الوباء”.

وقال أوسترهولم، الذي يعمل أيضًا مديرا لمركز دراسات الأمراض المعدية بجامعة مينيسوتا، “فيما يتعلق بالولايات المتحدة، نحن في بداية هذه الموجة”، مضيفا أن الأسوأ لم يأت بعد وأن بعض الولايات الأميركية دخلت الموجة الرابعة من تفشي الوباء.

وقد بلغ عدد الإصابات بالفيروس المسجلة في ولاية ميشيغان 6500 إصابة جديدة يوميًا خلال الأسبوع الماضي، وهو رقم قريب من الأرقام القياسية التي سجلت خلال موجة تفشي الوباء في فصل الشتاء، كما سجل بميشيغان ثاني أكبر عدد من الإصابات بالسلالة الجديدة من الفيروس التي ظهرت أول مرة في بريطانيا، وفقًا لبيانات مركز السيطرة على الأمراض.

سباق!

وفي المقابل هناك رأي آخر يعبر عنه المفوض السابق بإدارة الغذاء والدواء سكوت غوتليب، الذي توقّع أن الارتفاع الحالي في عدد الإصابات بالوباء لن يصل إلى مستوى موجة رابعة حقيقية من الفيروس الفتاك، مستدلا على ذلك بعدد الأميركيين الذين أصيبوا بفيروس كورونا وكوّنوا مناعة ضده حتى الآن وأولئك الذين تلقوا اللقاح.

وقال غوتليب في لقاء مع قناة “سي بي إس” (CBS) الأميركية “أعتقد أن هناك مناعة كافية لدى الشعب بحيث لن ترى موجة رابعة حقيقية من العدوى” بالفيروس. وأضاف “ما نراه هو جيوب للعدوى في تفشي العدوى في أنحاء البلد، لا سيما في صفوف الشباب الذين لم يتلقوا اللقاح وفي صفوف الأطفال الذين هم في سن المدرسة”.

كما شكك كبير خبراء الأمراض المعدية لدى الحكومة الأميركية أنتوني فاوتشي في احتمال حدوث موجة أخرى من تفشي الفيروس، وقال إن اللقاحات كانت العامل الغائب خلال الموجات الأولى لتفشي الوباء في فصلي الصيف والشتاء.

وقال فاوتشي خلال مقابلة مع قناة “إن بي آر” (NPR) الأميركية إن ما يحدث هو بمثابة سباق بين احتمال حدوث زيادة مفاجئة في وتيرة تفشي الفيروس وبين قدرة السلطات المسؤولة على تطعيم أكبر عدد ممكن من الناس، معربا عن أمله في أن يفوز اللقاح في هذا السباق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة