alternative text

هل ضاق الخناق .. العثماني يُهاجم معارضة مجلس طنجة و يصفها بالبلطجة


هل ضاق الخناق .. العثماني يُهاجم معارضة مجلس طنجة و يصفها بالبلطجة

عَاوَدَ سعد الدين العثماني الحديث عن المناوشات السياسية داخل مجلسي طنجة و الرباط، بين الأغلبية من جهة و فرق المعارضة من جهة ثانية.
وقال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أثناء تقديمه للتقرير السياسي أمام أعضاء المجلس الوطني للحزب ، إن هناك “أطرافا سياسية ولوبيات تحاول أن تثير الزوابع على الحزب وتصل بعض المرات إلى “البلطجة” كما وقع في المجالس الجماعية للرباط و طنجة”، مردفا أنه رغم ذلك فاللحمة الداخلية للحزب “تزداد قوة، رغم أن الكثيرين يريدون أن ينشق، لكن هذا لن يقع بفضل يقظة جميع مناضلي الحزب”.

وأضاف العثماني ، أن هناك من يستعمل في هذه المعركة، التي يستهدف فيها الحزب “آلية  الإلهاء، ونحن واعون بها، بل ألفنا هذا لعقدين من الزمن”،  مؤكدا، من جهة أخرى، أن حزب العدالة والتنمية “متشبث بالمرجعية الإسلامية، فهي خيار تأسيسي لا رجعة عنه، بل تم الإشارة إليه في نظامه الأساسي”.

وأكد المتحدث ذاته، أن التشبث بالمرجعية الإسلامية هي “ممارسة وليست ادعاء، ويجب أن نكون حريصين على التشبث بها، ونعطي المثال والقدوة من خلال الحرص والالتزام بها في الحد الأدنى خاصة لمن يتصدر  الشأن العام”، مشيرا إلى أن العافية التنظيمية للحزب ترجع أيضا، بعد التشبث بالمرجعية الإسلامية لـ”حرية التعبير فرغم الاختلافات التي تعتبر طبيعية فإن التنظيم يعرف حيوية ونقاش صحي وجو من التماسك والوحدة”.

مقالات ذات صلة