آخر الأخبار
alternative text

هكذا سينسف سلاح الجو المغربي صورايخ ميليشيات البوليساريو


هكذا سينسف سلاح الجو المغربي صورايخ ميليشيات البوليساريو

بعد أن أطلّت مجموعة من التحليلات بعد الأحداث المتسارعة التي عرفتها قضية الصحراء في الفترة الأخيرة، جعلت خبراء عسكريين يدلون بدلوهم في هذا الأمر وبرزت آراء أخرى تذهب في اتجاه الحديث عن أجواء حرب محتملة بين المغرب وانفصاليي جبهة البوليساريو، خاصة بعد التشنجات الأخيرة التي أرخت بظلالها على هذه القضية.

مجموعة من التساؤلات طفت ووضعت سلاح الطيران الحرب للقوات المسلحة الملكية المغربية وسلاح الدفاع الجوي لميليشيات البوليساريو في كفة الميزان.. لمن سترجح الكفة في هذا الجانب.. وعرض مقال منسوب للخبير العسكري محمد حليمي، شروحات مستفيضة في هذا الخصوص في إشارة إلى أن أي تحرك عسكري للقوات المسلحة الملكية في المنطقة العازلة بالصحراء لن يكون بالأمر الهين وبالتالي فإن صواريخ مليشيات البوليساريو لن تستطيع البتة مقاومة التحرك المغربي.

وأورد المقال جملة من الاعتبارات وهو يعرض مقومات سلاح الجو المغربي وقدرته على نسف صواريخ البوليساريو، كما وقف عند صواريخ “مانباد” ومدى تأثيرها على قوة سلاح الجو المغربي.. هذه الصواريخ المعروفة بصواريخ الدفاع الجوي المحمولة ظهرت في الخمسينيات من القرن العشرين وكانت الغاية من ورائها توفير الحماية للقوات البرية من الغارات الجوية.

وجرى استعمال هذا النوع من الصواريخ في أغلب الصراعات العسكرية في العالم وكان أول صاروخ ناجح هو الأمريكي REDEYE وكان ذلك في سنة 1959 وبعدها قام الاتحاد السوفياتي بتطوير الصاروخ SA-7 “سام 7” في سنة 1968.

وتعمل صورايخ “مانباد” بتقنية تتبع الحرارة وهذه التقنية وتبعا لما أورده المقال تجعلها في موقف ضعف بحيث تسهل عملية التشويش عليها عن طريق رمي الطائرة لمشاعل حرارية ذات قوة أكبر ليتم الفتك بها بسرعة.

عن (الأيام)

مقالات ذات صلة