هكذا حاول مغاربة “داعش” الإنقلاب على أبو بكر البغدادي


هكذا حاول مغاربة “داعش” الإنقلاب على أبو بكر البغدادي

كشف “داعشي” مغربي أسرارا مثيرة حول تجربته في هذا التنظيم الإرهابي الذي التحق به في سوريا سنة 2015.

وحسب جريدة “أخبار اليوم”، فإن هذا المواطن المغربي إسمه محمد أغدون، ويبلغ  من العمر 35 سنة، ومعتقل حاليا من طرف قوات سوريا الديمقراطية، بعد سقوط ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية”، ومولود بمدينة تطوان (شمال)، وكان يشغل فيها حدادا وبائعا جائلا.

أغدون قال في حديث أجرته معه وكالة الأنباء الإسبانية، إن السبب الرئيس الذي جعله يسافر إلى سوريا للالتحاق بصديق له، هو البحث عن الرفاهية بعدما وعده التنظيم “بالحصول على البيت والمال والنساء”.

وكشف لأول مرة أن المجموعة المغربية في التنظيم كانت تخطط لـ”انقلاب ” على زعيمها أبو بكر البغدادي، لكن المخطط لم ينجح. ومع ذلك اعترف أنه لم يرَ بأم عينيه البغدادي، ولا يعرف إن كان شخصية حقيقية أو مجرد شخصية متخيلة.

مقالات ذات صلة