هذه حقيقة وفاة تلميذ بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح بإقليم الخميسات

على إثر تداول مقطع فيديو يدعي من خلاله شخصان أن تلميذا قد توفي مباشرة بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح بإقليم الخميسات، تنفي المديرية الإقليمية للخميسات نفيا قاطعا هذا الخبر الزائف، وتؤكد على أن عملية التلقيح الخاصة بالفئة العمرية 12-17 سنة تمر في أجواء عادية وتعرف إقبالا كبيرا من طرف أولياء الأمور والتلاميذ على مستوى الإقليم.

وإذ تقدم المديرية الإقليمية هذه المعطيات، فإنها تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية للشخصين المعنيين وكل من كان وراء تداول هذا الخبر، الذي لا أساس له من الصحة والذي يهدف أصحابه إلى تحريض المواطنين والتشويش على هذه العملية الهامة، والتي تندرج في إطار حماية التلاميذ وأسرهم ضد كوفيد 19.