هذه حقيقة ظهور سفّاح يرتدي “خمار” ويستهدف النساء بأكادير

في الوقت الذي ما تزال فيه تسجيلات صوتية تتداول على تطبيقات التراسل الفوري، تزعم فيها إحدى السيدات أن سفاحا يستهدف النساء بمنطقة تيكيوين، مرتديا زيا نسائيا (خمار)، وحاملا أسلحة بيضاء بغرض استعمالها في أفعاله الإجرامية، خرجت ولاية أمن أكادير تنفي بشكل قاع صحة المزاعم التي تضمنتها التسجيلات.

وفي هذا الصدد، أكدت ولاية أمن أكادير، عبر بيان لها، أن مراجعة السجلات والمعطيات المتوفرة لدى مصالحها أظهرت عدم تسجيل أية واقعة تتناسب مع ما يتضمنه هذا المنشور من أفعال إجرامية، كما لم تتوصل جميع المناطق الأمنية ومفوضيات الشرطة التابعة لأمن أكادير بأية شكاية أو وشاية بشأن هذه الجرائم المزعومة.

وأكدت أن الأبحاث لا زالت جارية لتحديد الخلفيات الحقيقية وراء تعميم هذه المنشورات الكاذبة، وكذا توقيف المتورطين في ترويج هذه الأفعال الإجرامية الوهمية التي تمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.