هذه حقيقة بلاغ يزعم اتخاذ إجراءات جديدة بعد تحسن الوضعية الوبائية

 نفت وزارة الصحة ، اليوم الثلاثاء، الأنباء الواردة في بلاغ مفبرك يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ومجموعات المحادثات المغلقة، تم نسبه لوزارات الصحة والداخلية والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ويتضمن مزاعم زائفة بشأن اتخاذ مجموعة من الإجراءات بعد تسجيل تحسن في مؤشرات الوضعية الوبائية.

وحذرت وزارة الصحة، في بلاغ لها، المواطنات والمواطنين من الانسياق وراء هذه الشائعات المغرضة ونشرها، مؤكدة أن القرارات التي يتم اتخاذها يتم الإعلان عنها ونشرها عبر القنوات الرسمية للتواصل الخاصة بها، وكذا وسائل الإعلام العمومية.

وبحسب المصدر ذاته فإن الوزارة تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية ضد كل من ثبت قيامه بفبركة ونسب هذا البلاغ الذي لا أساس له من الصحة وكل من ساهم في نشره.