هذه تفاصيل الاحتفال الرسمي بالإعلان الثلاثي المغربي الأمريكي الإسرائيلي

أفادت مصادر إعلامية اسرائيلية أنه سيعقد اليوم اجتماع ثلاثي مشترك رفيع المستوى عبر تقنية الفيديو بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل، بمناسبة الذكرى الأولى للإعلان اتفاقيات إبراهيم، والذي بموجبه تم استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل واعتراف واشنطن بسيادة المملكة على الصحراء المغربية.

وسيترأس وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، بشكل مشترك اليوم عصر اليوم ، عبر تقنية الفيديو في مقر وزارة الخارجيى المغربية بالرباط مع نظيريه الأمريكي، أنطوني بلينكن، والإسرائيلي، يائير لابيد، للاحتفاء بالذكرى الأولى للاتفاق الثلاثي الموقع بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل.

وفتحت هذه الاتفاقية الثلاثية الطريق لتوطيد الشراكة بين الدول الثلاث في عدة مجالات: السياسة والاقتصاد والأمن، والصناعة ونظام الأسلحة والزراعة والثقافة والرياضة.

وكانت  واشنطن قد اعترفت بسيادة المغرب على صحرائه واستئناف العلاقات مع إسرائيل، حيث تعيش جالية يهودية ذات أصول مغربية تتكون من حوالي مليون شخص.

بالنسبة لواشنطن، تشكل الاتفاقيات “نقطة تحول إيجابية على طريق سلام شامل ودائم في المنطقة، ومن هنا جاء التزام إدارة بايدن الراسخ بتقوية المكاسب واتخاذها كنموذج لتكرار نجاحه”.

وكان وزير الخارجية الأمريكية أنطوني بلينكين قد أكد مؤخرا أن الولايات المتحدة “ستواصل العمل مع إسرائيل والمغرب لتعزيز جميع جوانب شراكاتنا وخلق مستقبل أكثر سلما وأمنا وازدهارا لجميع شعوب الشرق الأوسط”.