alternative text

هذا ما ناقشه زعماء الأغلبية في الاجتماع الذي احتضنه بيت العثماني


هذا ما ناقشه زعماء الأغلبية في الاجتماع الذي احتضنه بيت العثماني

علم “المغرب 24” من مصادر حزبية أن اجتماع زعماء الأغلبية الحكومية الذي احتضنه منزل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة مساء (الثلاثاء) بالرباط، شهد نقاشا حاد وصفه مسؤول حزبي بـ”اجتماع الصراحة” والذي حضره زعماء الأحزاب الستة المشاركة في الحكومة، بالإضافة إلى مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان.

وقالت  المصادر ذاتها، إن  زعماء الأغلبية اتفقوا على إحداث لجنة مشتركة للبحث في مشروع النموذج التنموي الجديد الذي دعا له صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تشير المصادر  التي أكدت أن اللقاء تطرق إلى العديد من القضايا الآنية بالخصوص “تقرير اللجنة البرلمانية الأخير حول تبعات تحرير أسعار المحروقات، وتبعات مقاطعة ثلاث منتجات، موضحا أن “اللقاء كان صريحا وكانت فيه بعض الامور طرحت ونوقشت كما تم تقديم كافة المعطيات بخصوص القضايا المطروحة”، رفضا التفصيل في طبيعة هذه الطروحات.

وقالت مصادر إعلامية إن مكونات الأغلبية اتفقت على عقد اجتماع هيئة الأغلبية مرة في الشهر أو في أسبوعين اذا اقتضت الضرورة، كما سيتم فتح نقاش جدي ومسؤول مع المركزيات النقابية بخصوص اتفاق الحوار الاجتماعي.

مقالات ذات صلة