آخر الأخبار

هذا ما قرره اتحاد طنجة بعد اكتشافه وجود أول حالة كورونا


هذا ما قرره اتحاد طنجة بعد اكتشافه وجود أول حالة كورونا

حسم فريق اتحاد طنجة لكرة القدم، في بقراره حول مصير التداريب الجماعية، بعد تأكده من وجود إصابة داخل الفريق، بعد توصله بنتائج الفحوصات الطبية، التي خضع لها الخميس الماضي.

وقرر الفريق الطنجاوي استئناف التداريب مع التزام بمعايير البروتوكول الصحي، الذي اعتمدته الجامعة، والداعي إلى احترام التباعد بين اللاعبين، خلال الحصص التدريبية التي تجرى بملحق مركب طنجة.

وينتظر، أن يجري الفريق فحوصات طبية خلال الأيام القليلة المقبلة، حتى يتقرر في مصير تداريب الفريق، إما باستئنافها في حال عدم وجود أية إصابات أخرى، أو إعادة النظر في الأمر، في حال ظهور أعراض للفيروس داخل المجموعة.

وأربكت نتائج الفحوصات الطبية، الفريق الطنجاوي، بعدما جاء نتائج المكلف بالأمتعة إيجابية، حيث سيضطر الفريق لإجراء فحوصات مخبرية ثانية وفق إجراءات وزارة الصحة والمتعلقة بالمخالطين.

وكان الفريق الطنجي، قد شرع في التحاليل المخبرية، الخميس الماضي، استعدادا للعودة إلى التداريب الجماعية، بعد توقف دام لأكثر من ثلاثة أشهر، اضطر اللاعبون خلالها إلى إجراء تداريبهم بمقر إقامتهم، عن بعد تحت إشراف المدرب بيدرو بنعلي.

مقالات ذات صلة