هاشتاغ “شكرًا معلمي” يجتاح الفايسبوك تضامنا مع الأساتذة المعنفين


هاشتاغ “شكرًا معلمي” يجتاح الفايسبوك تضامنا مع الأساتذة المعنفين

عرف موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اجتياحا كبيرا لهاشتاج “شكرًا معلمي” ، وذلك على خلفية انتشار فيديو يوثق لحظة اعتداء أحد التلاميذ على أستاذه داخل القسم، أمس الأحد، في إحدى الثانويات بمدينة ورزازات.

و قد اهتز الرأي العام، صباح يوم الأحد، على حدث تعنيف أستاذ وضربه بطريقة وحشية داخل القسم، في ثانوية  بمدينة ورزازات، عبر فيديو وثقه  أحد التلاميذ من داخل غرفة الدرس.

و قام الأمن في مدينة ورزازات، ساعات بعد انتشار الفيديو، بالقبض على تلميذ قاصر، يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك على خلفية ظهوره في مقطع فيديو يوثق لتعريضه لإطار تربوي للعنف الجسدي، بالثانوية التأهيلية سيدي داود بنفس المدينة.

و عرف الفيديو استهجانا واسعا من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي،و تضامنا كبيرا مع الأستاذ الذي تعرض للتعنيف من طرف تلميذه، وهو الأمر الذي لا يمكن تقبله بأي حال من الأحوال،لأن الأستاذ أب قبل أن يكون مربيا و معلما،فرغم تمادي بعض أطر التعليم في استعمال العنف،إلا أن التلاميذ يُكنون لهم كل الاحترام و التقدير يضيف أحد المتضامنين.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons