نيمار يجاور رونالدو في هجوم السيدة العجوز


نيمار يجاور رونالدو في هجوم السيدة العجوز

بعد كل الحبر الذي سكب في الأشهر الأخيرة عن عودة نيمار المحتملة إلى برشلونة، ظهرت فجأة خيوط بدأت « السيدة العجوز » تنسجها لضم المهاجم البرازيلي وفق تقارير إعلامية متطابقة.

فبعد ميسي، هل يلعب نيمار الموسم القادم إلى جانب كريستيانو رونالدو؟ وهل يتحمل اليوفي الإيطالي صفقة من هذا الحجم بعد صفقة قلب الدفاع ماتس دي ليخت؟

حسب موقع « ري سبورت » الإيطالي فإن موعداً قريبا سيعقد بين والد نيمار وبين إدارة يوفينتوس في مدينة تورين الإيطالية بهذا الخصوص.

فيما كتبت « ألموندو ديبورتيفو » المقربة من دوائر برشلونة، الجمعة (19 يوليوز 2019) أن حامل لقب الكالتشيو قد يكون الأنسب لنيمار مقارنة ببرشلونة.

لكن السؤال الآن هل اليوفي قادر على دفع مبلغ لاعب فتح باب الخيال على مصرعيه على صفقات الدوري الأوروبي. للتذكير فقط، دفع باريس سان جيرمان قبل عامين نحو 222 مليون يورو لبرشونة، ونحو 35 مليون يورو أجراً سنويا للاعب. « كوريو ديلو سبورت » الإيطالية اعتبرت في عددها ليوم الجمعة الصفقة « مستحيلة »، بل « ستقضي » على طموحات الفريق وعلى خزائنه.

ويبدو أن فكرة ضم نيمار لم تكن وليدة اليوم، حسب ما أفادت « ألموندو ديبورتيفو » الإسبانية، وإنما هي خطط كانت حاضرة منذ الصيف الماضي لدى رجالات « السيدة العجوز »، وعادت إلى الواجهة بسبب قناعة إدارة تورين بأن نيمار أفضل مكمل للنجم البرتغالي في دكة الهجوم.

في المقابل، تبدو حماسة برشلونة للتعاقد مع نيمار قد خفت، ويأتي في مقدمة الأسباب تكاليف الصفقة. ورفض عرض المقايضة الذي جرى الحديث فيه عن تقديم كوتينيو إضافة لعثمان دامبلي و40 مليون يورو، مقابل الحصول على نيمار. ورفضت إدارة باريس سان جيرمان العرض واصفة إياه بأنه « هراء ». بعد ذلك مضى الكتالوني في صفقتي فرينكي دي يونغ وأنطوان غريزمان.

عملياً يمتلك اليوفي سيولة أفضل من برشلونة، وقد يكون الأقرب لإبرام الصفقة، أما نيمار فقد أظهر أن الأهم بالنسبة له هو الرحيل عن باريس.

مقالات ذات صلة