نهائي دوري أبطال إفريقيا..التعادل الإيجابي يحسم مباراة الوداد والترجي


نهائي دوري أبطال إفريقيا..التعادل الإيجابي يحسم مباراة الوداد والترجي

المغرب 24 : محمد بودويرة     

حسم التعادل الإيجابي (1-1) مباراة الوداد الرياضي البيضاوي وضيفه الترجي التونسي التي إحتضنها مساء أمس الجمعة، المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برسم نهائية ذهاب دوري أبطال افريقيا.

وكان الفريق التونسي سباقا للتسجيل بواسطة اللاعب الإيفواري فوسيني كوليبالي في الدقيقة الـ 44 من الشوط الأول، قبل أن يعادل الكفة للفريق البيضاوي إبراهيم كامارا في الدقيقة 79 من الشوط الثاني.

ولم تخرج بداية اللقاء عن طبيعة المباريات النهائية، حيث تركز اللعب في وسط الميدان، مع محاولات ودادية لمفاجأة الترجي بواسطة كل من الحداد وأوناجم، لكن الأخير بالغ في الاحتفاظ في الكرة في بعض الأحيان، وافتقد للمسة الأخيرة.

وأجبر الوداد الفريق التونسي على التراجع في بعض فترات الجولة الأولى من خلال تبادل كرات قصيرة وسريعة في نصف ملعب الترجي، غير أن ذلك لم يكن كافيا لتشكيل الخطورة على مرمى الحارس معز بن شريفية.

بالمقابل، نجح الترجي حامل اللقب من أخذ المبادرة عن طريق الهجمات المرتدة، والكرات الثابتة، وهو ما أسفر عن الهدف الأول بواسطة الايفواري فوسيني كوليبالي في الدقيقة 44، بعد أن استفاد من كرة ثانية بعد تنفيذ ضربة خطأ من الجهة اليسرى لمرمى الحارس أحمد رضا التكناوتي.

وتمكن الوداد من العودة في النتيجة بعد ثوان فقط من هدف كوليبالي غير أن الحكم المصري جريشة رفض تعادل الوداد بعد اللجوء لتقنية الفار، بداعي أن الكرة لمست يد الاعب اسماعيل الحداد.

وازدادت متاعب الوداد مع بداية الجولة الثانية، مع طرد العميد ابراهيم النقاش بعد نيله للبطاقة الصفراء الثانية، وهو ما أثر على أداء الفريق الأحمر حيث استغل لاعبو الترجي النقص العددي وشكلوا خطورة كبيرة في أكثر من مناسبة على مرمى التكناوتي.

وأعطت التغييرات التي قام بها فوزي البنزرتي بعض التوازن لأداء الوداد بعد ادخال يحيى جبران مكان الكرتي، وأيمن الحسوني مكان باباتوندي، حيث أجبر مهاجمو الوداد الدفاع التونسي على الوقوع في بعض الأخطاء، دفعت الحكم للجوء مرة أخرى لتقنية الفار بعد مطالبة الأحمر بضربة جزاء لم يقر بصحتها.

وأثمر تصميم الوداد في بلوغ مرمى معز بن شريفية عن تسجيل هدف التعادل بواسطة المدافع الايفواري الشيخ كومارا في الدقيقة 79، وكان بامكان الأحمر توقيع هدف الامتياز، لولا أن أوناجم أضاع كرة وجها لوجه مع الحارس في الوقت بدل الضائع.

ويلتقي الفريقان إيابا يوم الجمعة المقبل بالملعب الأولمبي في رادس ضواحي تونس العاصمة في لقاء سيشهد غياب 5 لاعبين أساسيين في صفوفهما بسبب الإيقاف وهم شمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي ومعز بن شريفية من الترجي، وإبراهيم النقاش وأشرف داري من الوداد.

وبات يكفي الترجي الفوز بأي نتيجة في عقر داره أو التعادل السلبي، من أجل التتويج بطلا للمرة الرابعة في تاريخه والثانية على التوالي، فيما أصبح الوداد في حاجة للفوز أو التعادل 2-2 للتتويج بطلا.

مقالات ذات صلة