نقابة تعليمية تراسل أمزازي بشأن الحركة الانتقالية لأساتذة التعاقد

راسلت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، بشأن الحركة الانتقالية الخاصة بالأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وقالت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يجبرون على المشاركة في الحركة الانتقالية فقط ضمن السلك الذي يشتغلون به حاليا في حين أن الوزارة والأكاديميات تعتبرهم كأساتذة الثانوي يقومون بمهمة التدريس في السلك الثانوي بسلكيه الإعدادي والتأهيلي ويتم تعيينهم وتكليفهم حسب الخصاص بكل سلك، كما يتم حرمانهم من منصبهم المكلفين به حاليا.

لأجل ذلك، البت النقابة الوزير بالتدخل باستعجال وتمكين المعنيين من حقهم في اختيار المناصب حسب السلك الذي يرغبون فيه وكذا السماح لهم بتعبئة المؤسسة التي يشتغلون فيها حاليا في وضعية تكليف، وذلك من أجل ضمان تكافؤ الفرص مع زملائهم.

وذكرت بالمناسبة، النقابة المذكورة الوزير بمطلبها الرامي إلى الإسراع في استئناف الحوار بخصوص ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وإيجاد حل منصف وعادل لهذا الملف الحارق.