نقابة المحامين ترفض متابعة رئيس مكتب تازة


نقابة المحامين ترفض متابعة رئيس مكتب تازة

المغرب 24 : محمد بودويرة   

أدان المكتب التنفيذي لنقابة المحامين بالمغرب إستدعاء رئيس مكتب تازة للنقابة ذاتها عبد اللطيف جنياح وأعضاء آخرين من طرف هيئة المحامين بتازة للمثول أمام المجلس التأديبي على خلفية “ممارسة النشاط النقابي”.

وإعتبرت النقابة في بيانها، أن اللجوء إلى مثل هذه الأساليب “يشكِّل إساءة إلى مؤسستي النقيب ومجلس الهيئة المفترض فيهما الدفاع عن الحقوق والذود عن صيانة الحريات الأساسية”.

وأكدت النقابة أن المكتب التنفيذي يتداول في الأشكال النضالية اللازم تسطيرها “احتجاجا على هذه الهجمة الشرسة، والهادفة إلى المس بالحق في الانتماء النقابي وحرية ممارسة العمل النقابي”، داعية النقيب وأعضاء مجلس هيئة المحامين بتازة إلى التراجع عن قرار متابعة عبد اللطيف جنياح، مع تعبيرها عن “كامل الاستعداد لبذل كل الجهود الودية من أجل ذلك”.

ودعت النقابة جميع الرؤساء والنقباء وأعضاء مجالس الهيئات وكافة الزملاء في باقي الإطارات المهنية إلى “استحضار المصلحة العليا للمهنة، وتوحيد الصف المهني والنأي بمؤسساتنا المهنية عن كل ما يسيء إلى تاريخها المشَرِّف، دفاعا عن الحقوق والحريات”، مشددة على أن تأسيس نقابة المحامين بالمغرب “لم يكن محكوماً بمنطق الحلول محل هيئات المحامين، ولا بخلفية التدافع معها بشأن اختصاصاتها، وإنما جاء في سياق المساهمة إلى جانب جميع الإطارات المهنية للمحامين في الدفاع عن المصالح المادية والمعنوية، الفردية والجماعية، لعموم الزميلات والزملاء وتحسين ظروف الاشتغال، وتوسيع آفاقه وتعزيز حصانة الدفاع وتقوية أواصر التضامن المهني، لأجل ذلك”.

مقالات ذات صلة