نعيمة لحروري تخرج عن صمتها وتؤكد وضعها شكاية ضد بوعشرين


نعيمة لحروري تخرج عن صمتها وتؤكد وضعها شكاية ضد بوعشرين

قالت الصحافية، نعيمة لحروري، إنها وضعت بدورها شكاية ضد توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة أخبار اليوم، المعتقل بتهم عديدة، أبرزها الاغتصاب والاتجار بالبشر.

وأكدت لحروري في تدوينتها على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “قدمت شكوى لأني تعرضت للاعتداء من توفيق بوعشرين.. اعتداء مرفوق بالغصب والاكراه والتعنيف.. ومتبوع بالتهديد والابتزاز.. قدمت شكوى ضد توفيق بوعشرين بعد أن استجمعت كل قوتي وكل شجاعتي واستحضرت فقط أن في ديننا ليس على المكره حرج وان الحرج كل الحرج أن أسكت وأصمت وأن لا أثأر لكرامتي.. وأن الحرج كل الحرج أن أرضخ لابتزازات بوعشرين وأسمح له باستباحتي..”.

وأضافت “قدمت شكوى رغم أني أعلم علم اليقين أن الكثير من مكونات المجتمع للأسف لا تنصف المرأة في مثل هذه الحالات وتخوض في عرضها طولا وعرضا.. وهو ما يفسر صمت الكثير من البنات والنساء عما يتعرضن له من اغتصاب أو تحرش.. وهو ما يعطي الأمان للجناة ويجعلهم يستمرون في أفعالهم المشينة هاته.. ولا ينالون ما يستحقون من عقاب..”، مبرزة “لا يهمني من يكون توفيق بوعشرين في سوق الإعلام.. ولا يهمني من يعاديه ومن يحابيه.. ولا يهمني إن كان المخزن راضيا عنه أم ساخطا يتصيد عثراته.. يهمني فقط جرمه معي وأنا مارست حقي في المطالبة بمعاقبته قانونا ولست أفتري عليه حتى أخاف أو أخجل..”.

تدوينة نعيمة لحروري كاملة

 

مقالات ذات صلة