نزيل متابع بالإٍرهاب في سجن سلا يرفض استغلال اسمه من طرف بعض الجهات


نزيل متابع بالإٍرهاب في سجن سلا يرفض استغلال اسمه من طرف بعض الجهات

ردا على ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية بخصوص اتصال مزعوم من النزيل (م.إ)، المتابع على خلفية قانون محاربة التطرف والارهاب، بأشخاص من غير أفراد عائلته المسموح له قانونا الاتصال بهم، تتقدم إدارة السجن المحلي سلا 2 إلى الرأي العام بالتوضيحات التالية:

–    إن ما تم الترويج له من كلام منسوب للنزيل المذكور على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية لا أساس له من الصحة، حيث إن الجهة الوحيدة التي قام بالاتصال بها هي عائلته كما ينص على ذلك القانون.

–    وبعد علم النزيل (م.إ) بالتصريحات المنسوبة إليه عن طريق عائلته أكد في رسالة إلى إدارة المؤسسة السجنية أن “هذا الأمر لا أساس له من الصحة” مضيفا أنه “يرفض بشكل قاطع محاولة استغلال اسمه من طرف بعض الجهات التي تسعى إلى الظهور الإعلامي عن طريق استغلال قضيته”.

–     أخيرا، تستنكر إدارة السجن المحلي سلا 2 ما يقوم به بعض الأشخاص من ترويج للمغالطات على مواقع التواصل الاجتماعي خدمة لأغراضهم الشخصية.

مقالات ذات صلة