نزار بركة يُقّطر الشّمع على حكومة العثماني ويصفها بالكارثية

عاد الأمين العام لحزب الإستقلال، نزار بركة، خلال لقاء تلفزيوني بقناة الثانية، إلى توجيه الانتقادات لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وقال نزار بركة إن “السؤال المطروح اليوم هل سنستمر في الأزمة الخانقة التي تسببت فيها هذه الحكومة أم سيتم القطع مع السياسات التي جاءت بها والدخول في مسار جديد، لاسيما أننا مقبلين على تنزيل النموذج التنموي الجديد الذي دعا إلى التغيير وإلى استرجاع ثقة المواطنات والمواطنين”؟

واعتبر بركة أن الحكومة سجلت بُطئا في الإصلاحات التي تباشرها خاصة الاصلاحات الكبرى والمهيكلة، على غرار إصلاح التقاعد وإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وغيرها، مضيفا أن الحكومة تهربت من المسؤولية في تدبير عدد من الملفات كما الشأن لاعتماد الفاتورة الالكترونية حيث تتبادل الحكومة الاتهامات مع أغلبيتها وهو الأمر الذي يخلق مشاكل ويؤثر في ثقة المواطن المغربي في العمل السياسي.

أما فيما يخص وضع حزب الاستقلال، قال بركة إن حزب “الميزان” وعلى خلاف ما يشاع حزب موحد ويشتغل بدينامية قوية ويعمل بمنطق الفريق الجماعي وهو ما ساهم في تسجيل تفاعل إيجابي بين الحزب وبين المواطنين.

ورفض بركة التعليق على مغادرة حميد شباط الأمين العام السابق لحزب “الميزان” للحزب والتحاقه بحزب جبهة القوى الديمقراطية، وأكد أن الأساسي بالنسبة لحزب الاستقلال اليوم على أبواب الانتخابات هو الاستمرارية والجاهزية للحصول على مرتب متقدمة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، من أجل إنقاذ المواطنين المغاربة من الأزمة التي تسببت فيها الحكومة الحالية، مضيفا ” أما القضية المتعلقة بمغادرة حميد شباط لحزب الاستقلال فيمكن التوجه إليه بالسؤال عن الأسباب التي دفعت إلى اتخاذ هذا القرار”.